ماكرون: تركيا تعاملت مع داعش وقاتلت من قاتل الأخيرة

وجه الرئيس الفرنسي انتقادات لاذعة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وذلك في مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في لندن قبيل اجتماع قادة حلف الناتو في الذكرى السبعين لتأسيسه.

والشيء البارز في مؤتمره هو توجيه أصابع الاتهام لتركيا بتعاملها ودعمها لداعش، بقوله "إن تركيا تعاملت مع مقاتلين مرتبطين بمرتزقة داعش".

وطالب ماكرون بضرورة أن يكون هناك تعريف واحد للإرهاب ضمن حلف شمال الأطلسي.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن التعاون بين فرنسا وأمريكا مهم جدا، مضيفا: "نحن نعمل سويا في محاربة الإرهاب".

وتابع ماكرون: "القتال في سوريا والعراق لم ينته، وعدم الاستقرار في المنطقة يجعل حربنا على تنظيم داعش الإرهابي أصعب".

وأوضح أنه "يجب الاتفاق على خطر الإرهاب، لكن للأسف ليس لدينا نفس التفسير له، فتركيا تقاتل، الذين قاتلوا تنظيم داعش الإرهابي إلى جانبنا".

وأضاف: "ليس مفهوما كيف يمكن أن تكون تركيا جزءا من تحالف الناتو وتشتري "إس - 400" من روسيا".

وقال إن "الأولوية للتخلص من تنظيم "داعش" الإرهابي في بلاد الشام وهو ما لم يتم بعد".

كما تمسك الرئيس الفرنسي بوجهة نظره حول تصريحاته الأخيرة بخصوص الموت الدماغي لحلف الناتو.

وفي سياق متصل قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "لدينا بعض الخلافات مع فرنسا ونحن نعمل لكي نحلها".

وقال الرئيس الأمريكي أيضاً بعد لقاء مع نظيره الفرنسي اليوم على هامش قمة الناتو: "نحن نتفق مع فرنسا بشأن روسيا، يمكننا التفاهم مع روسيا ومن الجيد أن نتفاهم معها".

وتابع ترامب :" الروس يريدون معاهدة حول الأسلحة ونحن نريدها أيضا.. سيكون ذلك شيئا عظيما".

(م ش)

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً