ماكرون يعتبر عجز الناتو في وقف الهجوم التركي "الجنوني" بأنه "خطأ جسيم"

أعرب الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، بحسب وكالة رويترز، عن أسفه للهجوم الذي شنته تركيا على شمال وشرق سورية واعتبره "جنونًا" وشجب عجز حلف الناتو عن الرد على الهجوم باعتباره "خطأً جسيم".

وقال ماكرون: "أنا أعتبر ما حدث في الأيام القليلة الماضية بمثابة خطأ جسيم من الغرب وحلف شمال الأطلسي في المنطقة ويضعف مصداقيتنا لإيجاد شركاء على أرض اعتقدوا بأننا سنكون معهم على الدوام".

وقال ماكرون للصحفيين بعد قمة المجلس الأوروبي في بروكسل: "إن هذا سيثير أسئلة حول كيفية عمل الناتو".

وأكد ماكرون أنه اكتشف أن قرار الولايات المتحدة بالانسحاب من شمال وشرق سوريا عبر تويتر وأنه بالإضافة إلى الهجوم الأحادي الذي تقوم به أنقرة، جعل أوروبا حليفًا ثانوياً في الشرق الأوسط.

وأضاف ماكرون أنه ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سيلتقون برئيس دولة الاحتلال التركي رجب طيب أردوغان في الأسابيع المقبلة، مرجحاً أن يكون الاجتماع في لندن.

وقال أيضاً "من المهم الالتقاء والتنسيق بين القادة الأوروبيين الثلاثة وتركيا. علينا أن نرى إلى أين ستذهب تركيا وكيفية إعادتها إلى موقف معقول يجعل من الممكن تطوير أمنها الداخلي مع احترام جدول أعمالنا والتضامن الصحيح في قلب الناتو".

(م ش)


إقرأ أيضاً