ما زال الفنان صلاح بريم يتمسك بمقاومة الحفاظ على الفن والثقافة العفرينية

الفنان الشعبي صلاح بريم، بقي في كنف عفرين يخطط للكلمات ويعد منها أغانٍ يبجل فيها عفرين، والآن يواصل المقاومة مع أبناء جلدته في مقاطعة الشهباء ويقدم لهم الدعم المعنوي ويواصل الحفاظ على الفن والثقافة العفريني الأصيل.

تتميز عفرين بالفنانين الشعبيين، البعض ينسب ذلك إلى طبيعة عفرين وحب شعبها الكبير لها والبعض الآخر ينسب ذلك إلى حب أهالي عفرين للفن، فمن أساطير الغناء جميل هورو وعلي تجو وبافي صلاح وعدنان دلبرين إلى فنانين صاعدين مثل حسن عكاش وصلاح بريم.

صلاح بريم من مواليد عام 1979 في قرية حجيكا التابعة لمنطقة راجو في مقاطعة عفرين، كبر بين عائلة محبة للفن والتراث الكردي مما جعله يحب الفن والغناء خصوصاً، كان محباً للعزف على البزق والمزمار، لتبدأ مسيرة صلاح الغنائية قبل الآن بـ 17 عام، حيث أعد حتى الآن أكثر من 120 أغنية تمدح عفرين وتتحدث عن تاريخها.

في وقت قصير استطاع صلاح بصوته الجبلي العذب من كسب حب أهالي عفرين، لتتم دعوته إلى الأعراس الشعبية التي كانت تقام في عفرين.

صلاح أخرج أول ألبوم له والمؤلف من عشرة أغاني، عام 2002 واستمر في إخراج ألبومات حتى عام 2010 بشكل سنوي. أتقن صلاح أداء كافة الأغاني التراثية منها والشعبية، نتيجة لاستماعه الدائم للفنانين القدامى أمثال جميل هورو وعلي تجو وصلاح بريم.

خلال ثورة روج آفا شارك صلاح بفعالية عبر انضمامه لحركة الثقافة والفن وفي كافة الفعاليات والاحتفاليات التي أقامتها الحركة مثل احتفاليات عيد نوروز.

خلال هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مقاطعة عفرين والتي استمرت 58 يوماً لم يقف صلاح مكتوف الأيدي بل شارك مع حركة الثقافة والفن في إخراج الأغاني التي تحدثت عن مقاومة الأهالي والمقاتلين أمام العدو، يقول صلاح أنهم فعلوا ذلك "لأن المحتلين استهدفوا الثقافة والتاريخ فكان لابد من موقف يظهر استنكار الاعتداءات".

ويقول صلاح أن وعد بأنه لم يترك شعبه عفرين وهذا ما يدفعه الآن للبقاء في مقاطعة الشهباء، وذكر أغنيته التي أخرجها عام 2014 والتي تقوم Efrîn soza min bi te re"" أو ما يقابلها باللغة العربية "عفرين وعدي لكٍ"، كما قال بأنه أصبح فنان شعبي وإنه لن يتخلى عن شعب عفرين في الأوقات الصعبة.

وفي الشهباء وبين الخيم والمنازل المدمرة أخرج الفنان صلاح أغنية جديدة منذ فترة وجيزة باسم "nakim terka Efrînê" أي "لن أترك عفرين"، حيث يعاهد بالعودة إلى عفرين وعدم التخلي عنها. وما زال النضال الفني للفنان صلاح بريم مستمراً حيث يجهز لإخراج أغنية جديدة باسم "soz didim van şehîdan em bernadin Efrînê" أي "نعاهد هؤلاء الشهداء أننا لن نترك عفرين".

وخلال لقاء لوكالتنا مع الفنان صلاح بريم دعا كافة الأهالي للمقاومة وقال "أدعو كافة أهالي عفرين بالمقاومة في الشهباء لأجل تحرير عفرين بنضالنا".

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً