مئات المقاتلين يلتحقون بقوات الحماية الذاتية بالرقة

بهدف تعزيز المنظومة الدفاعية والحماية وخاصة في ظل العدوان التركي افتتحت أكاديمية الشهيد أحمد العلي لواجب الدفاع الذاتي في الرقة اليوم وضمن مراسم  دورتها التدريبية الثالثة للمتطوعين من أبناء مدينة الرقة وريفها وحملت اسم الشهيد محمد علي حسو.

وضمت هذه الدورة مئات المقاتلين من مختلف مناطق الرقة إنخرطوا في صفوف قوات الحماية الذاتية وحضر مراسم افتتاحها عدد من أعضاء المؤسسات المدنية والعسكرية في الرقة.

وبداية المراسم قدم المتطوعون عرضاً عسكرياً تزامن مع الوقوف دقيقة صمت، تلتها كلمة الرئيسة المشتركة لمكتب الدفاع التابع لمجلس الرقة المدني سميرة الأحمد باركت فيها للمتطوعين هذه الخطوة التي من شأنها تعزيز المنظومة الدفاعية والمساهمة في حماية مناطق شمال وشرق سورية من أي خطر يهددها وتكون رديفة لقوات سورية الديمقراطية .

كما أكدت: " الدفاع الذاتي هو واجب وطني وأخلاقي وإنساني يقع على عاتق كل فرد للدفاع عن حدوده ووطنه وأبناء بلده ومؤسساته وفق المبادئ المشروعة للدفاع عن النفس ".

وفي ختام الافتتاحية أدى المتطوعون القسم العسكري، وعاهدوا بالسير على نهج الشهداء وصون كرامة أهاليهم وحمايتهم.

يذكر أن الشهيد محمد حسو التي حملت الدورة الثالثة اسمه أستشهد خلال حملة تحرير مدينة الرقة من داعش.

 (ج م م)

ANHA


إقرأ أيضاً