مؤسسة حقوقية ومثقفون يدعون لتشكيل لجنة لحماية الأطفال

شدّدت منظمة حقوق الإنسان واتحاد المثقفين في إقليم الجزيرة على ضرورة تشكيل لجنة لحماية الأطفال المتضررين نتيجة الحروب، وأكدتا أن حماية الطفولة واجب على المجتمع. 

تحت شعار "حماية الطفولة واجب على المجتمع"، نظّم اتحاد مثقفي إقليم الجزيرة ومنظمة حقوق الإنسان ندوة حوارية حول حقوق الطفل وآلية حمايته، في حديقة القراءة في مدينة قامشلو.

وحضر الندوة العشرات من أعضاء منظمة حقوق الإنسان واتحاد مثقفي إقليم الجزيرة.

 وتمحورت الندوة حول كيفية حماية الأطفال المتضررين في الحرب.

وخلصت المؤسستان إلى ضرورة تشكيل لجنة لحماية الأطفال الذين كانوا ضحايا الحرب في كافة المناطق في سوريا.

الرئيسة المشتركة لمنظمة حقوق الإنسان آفين جمعة تحدثت خلال الندوة وقالت: "إن حقوق الأطفال مُقدسة في العالم، وأكثر المتضررين من الحرب الدائرة في سوريا على مدار السنوات الماضية هم الأطفال".

وأضافت " تعرضوا للتشرد والعنف الجسدي، والنفسي، وتحمّل البعض منهم إعالة ذويهم، بالإضافة للمشاكل الأخرى من الإعاقة والحرمان من أبسط الحقوق".

وأوضحت آفين جمعة أن رعاية الأطفال المتضررين واجب ملقى على عاتق الجميع ويجب تقديم المساعدة والحماية اللازمة لهم.

وفي ختام الندوة أكّد الحضور على ضرورة تشكيل لجنة لحماية الأطفال.

(ل ج/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً