مؤسسة الأديان: كري سبي هي نموذج لأخوة الشعوب ولن نقبل الاحتلال

قال عضو مؤسسة الأديان في مدينة كري سبي/تل أبيض في تصريح أدلى به على خلفية مشاركتهم إلى جانب أعضاء المؤسسة في خيم الاعتصام إنهم يرفضون أي اعتداء من جهة خارجية على أرضهم وأي محاولة تهدف إلى زعزعة سلامة المنطقة والعيش المشترك فيها.

شكّل أهالي مقاطعة كري سبي/تل أبيض درعاً بشرياً على الشريط الحدودي شمال المدينة مُعبرين عن رفضهم للتهديدات التي أطلقها الاحتلال التركي, وذلك خلال فعالية اعتصام بدأت اليوم على بعد عدة أمتار من المعبر الحدودي لمدينة تل أبيض.

وخلال مشاركتهم في فعاليات الاعتصام، أدلت مؤسسة الأديان بتصريح على لسان عضوها عبد الحميد إبراهيم أدانت فيه التهديدات تجاه مناطق شمال وشرق سوريا.

ووقف عبد الحميد إبراهيم وإلى جانبه العشرات من الأهالي المعتصمين بالقرب من الحدود التركية، وقال: "نحن كشعب سوريا ومكونات كري سبي نرفض أي اعتداء على بلدنا, نحن شعب نحب السلام ونسعى لتحقيقه في سوريا بتكاتفنا إلى جانب بعضنا البعض".

وأكد شيخ جامع الزنباق بأنهم بوحدتهم سيحافظون على تراب بلدهم وعلى حدودهم, وأن لا فرق بين الأديان والمكونات والجميع يعيش بأخوة في سوريا.

واستنكر عبد الحميد إبراهيم أي اعتداء خارجي على الأراضي السورية يهدف إلى زعزعة وحدة الشعب في المنطقة وسلامته وعيشه المشترك.

واختتم بالقول "مقاطعة كري سبي هي نموذج لأخوة الشعوب يسود فيها الأمن والاستقرار، لا نريد لأي أحد أن يعكر صفونا".

(د أ- إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً