مؤتمر ستار يواصل فعالياته المساندة لحملة الإضراب

تحت شعار" بمقاومة السجون سننتصر وسنضمن حرية القائد آبو " بدأ مؤتمر ستار في  إقليم عفرين بفعالية التضامن مع حملة المضربين عن الطعام، والتي ستستمر لمدة تسعة أيام.

نصّب مؤتمر ستار لإقليم عفرين خيمة تضامن في ساحة ناحية أحداث بمقاطعة الشهباء زُينت بصور المُضربين عن الطعام والذين استشهدوا في سجون الدولة التركية رفضاً للعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وليلى كوفن، بالإضافة إلى صور قائد الشعب الكردي.

و قد كان مؤتمر ستار أعلن عن  مساندته ودعمه لحملة المضربين عن الطعام التي بدأت منذ أكثر من ستة أشهر عبر تنظيم فعاليات اعتصام وتظاهرات ونصب خيم التضامن منذ البداية، والآن نتبنى الحملة ونتضامن معها بكافة الوسائل.

واليوم، يستأنف مؤتمر ستار فعالياته للتضامن مع حملة المضربين عن الطعام بتنظيم فعالية لمدة تسعة أيام داخل خيمة التضامن، وبحسب منسقية مؤتمر ستار لإقليم عفرين بأنه كل يوم سيشارك أهالي ناحية من نواحي الشهباء.

وشارك في اليوم الأول كافة عضوات منسقية مؤتمر ستار والإداريات في القرى والنواحي والمخيمات في الشهباء، وأهالي مخيم برخدان.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدثت عضوة منسقية مؤتمر ستار عفرين عائشة خزنة، وقالت:" نتبنى حملة المضربين عن الطعام، والمضربين عن الطعام حتى الموت حتى نحقق هدفنا في رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ونضمن حريته".

واستنكرت هدف الاحتلال التركي في عزل مقاطعة عفرين عن الأراضي السورية عبر بناء جدار التقسيم، ووصفته بأنه يحاول محي وإبادة شعب عفرين، وعليه طالبت الأهالي برفع وتيرة المقاومة والنضال بالاستناد على روح مقاومة المعتقلين والمضربين عن الطعام حتى تحقيق غاية الشعب الكردي في العيش بحرية وكرامة".

وبعدها ألقت باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم عفرين مشيرة ملا رشيد كلمة، والتي أوصلت سلام الكردستانيون في الخارج لمقاومة العصر، والمقاومين في الشهباء أثناء زيارتها لبعض دول أوربا لغاية الضغط على المجتمع الدولي حيال وضع عفرين.

وتطرّقت مشيرة بأن مقاومة 14 تموز أُعيد أحيائها من خلال مقاومة المضربين عن الطعام، والذين مصرين على تحقيق هدفهم وغايتهم في تحقيق حرية القائد آوجلان.

واستمرت الفعالية بإلقاء كل من نورشان حسين عضوة مجلس عفرين، رانيا محمد عضوة مؤتمر ستار في مخيم برخدان، وعضوة مؤتمر ستار في ناحية أحداث كوله محمد، واللواتي أكّدن على إرادة وكفاح الشعب الكردي حتى نيل حريته وتحقيق مطالبه في الحياة، والتاريخ يؤكد مقاومة الشعب الكردي في كافة المناطق والسجون، لذلك مقاومة المضربين عن الطعام وصلت لهذه المرحلة وانتشرت في العالم.

وتستمر الفعالية لمدة 6 ساعات بإلقاء المشاركين للقصائد عن المقاومة، وأغاني ثورية بصوتهم، تتخللها ترديد شعارات تحيي مقاومة المعتقلين، والمضربين عن الطعام، والمطالبة بحرية القائد أوجلان.

وسينضم يوم غد لخيمة التضامن اتحاد المرأة الحرة من الشهباء، من الساعة 11,00 حتى الساعة 16,00.

وتجدر الإشارة بأن المقاومة ليلى كوفن بدأت إضرابها في الـ 8 من شهر تشرين الثاني عام 2018، ودخل إضرابها يومه الـ 190، في حين دخل إضراب عضو حزب الشعوب الديمقراطي ناصر ياغز في مدينة هولير يومه الـ 177، كما دخل إضراب 14 ناشطاً في مدينة ستراسبورغ الفرنسية والناشط إمام شيش في دولة ويلز، يومه الـ 148، وفي معتقلات تركيا يضرب المعتقلون منذ 152يوماً.

(كروب)


إقرأ أيضاً