مؤتمر ستار يبدأ بفعالية تضامناً مع مقاومة المضربين عن الطعام

تحت شعار "مقاومة المضربين عن الطعام مقدسة، جميعنا ليلى وناصر"، أطلق اليوم مؤتمر ستار خيمة اعتصام لمساندة مقاومة وحملات الإضراب عن الطعام وذلك في ناحية أحرص بمقاطعة الشهباء.

استنكاراً للعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومطالبةً بحريته، وتضامناً مع مقاومة المضربين عن الطعام نظم مؤتمر ستار خيمة اعتصام تحت شعار "مقاومة المضربين عن الطعام مقدسة، جميعنا ليلى وناصر".

وانطلقت نشاطات الفعالية في ساحة ناحية أحرص بمقاطعة الشهباء، وذلك بمشاركة العشرات من نساء ناحية أحرص كرداً وعرباً مرتديات قمصان مكتوب عليها شعارات النصر والمقاومة للمضربين.

وزُينت الساحة وخيمة الاعتصام بصور المقاومين في حملات الإضراب عن الطعام بينهم ليلى كوفن وناصر ياغيز، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وشهداء مقاومة العصر، أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، مؤتمر ستار، اتحاد المرأة الحرة للشهباء، مجلس عوائل الشهداء وحركة الشبيبة الثورية السورية.

بالإضافة للافتات كتب عليها باللغة العربية والكردية "بطليعة ليلى كوفن سنصعّد المقاومة ونعيش أحراراً مع أوجلان، المقاومة حياة، عهداً أن نحطم نظام إيمرالي، سنكسر العزلة والفاشية ونضمن الأمة الديمقراطية، بروح 4 نيسان سنبني الأمة الديمقراطية ونعيش مع القائد أوجلان، بروح المرأة الحرة سنحطم جدار إيمرالي".

بدأت الفعالية بقدوم وفد حاشد من أهالي مخيمي برخودان وسردم، ممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية والمؤسسات المدنية، عوائل الشهداء واتحاد المرأة الإيزيدية، وهم يرددون الشعارات التي تحيي مقاومة المضربين وتنادي بالحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

بعد الوقوف دقيقة صمت، استمع الحاضرين لتقييمات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حول المرأة ودورها الأساسي في بناء المجتمعات وضرورة تواجدها في كافة المجالات والنشاطات اليومية، للنهوض بالمجتمع نحو الديمقراطية والمساواة.

المقاومين حولوا السجون لمأوى المقاومة

بعدها ألقت عضوة مؤتمر ستار عزيمة تولهلدان كلمة أشادت فيها بمقاومة وإصرار المقاومين في سجون الفاشية التركية بقرارهم في ضمان الحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان رغماً عن ممارسات وقمع الدولة التركية في المنطقة.

ونوّهت عزيمة خلال حديثها إلى أن إرادة المقاومين حوّلت السجون والدولة التركية من قفص الإبادة والاضطهاد إلى منبع للحرية ومطالب السلام والديمقراطية، مؤكدةً أن هذه الفعاليات والقوة التي يتحلى بها المضربين والمساندين لهم نهضت من فكر وفلسفة ومقاومة أوجلان في إيمرالي بوجه جميع سياسات العالم.

النضال هدفنا والقائد أوجلان قوتنا

بعدها ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية أحرص فيدان عبدو كلمة استذكرت خلالها لقائها بقائد الشعب الكردي عبد أوجلان، وذكرت مقطع شعري كتبته حينها "إن كان للورد لون فهو من دماء شهدائنا الأحرار، الشهيدة بريفان في عيوننا، والمناضل مظلوم دوغان في قلوبنا، السجن مقاومتنا، النضال والمقاومة هدفنا درب الشهداء طريقنا والقائد أوجلان قوتنا".

بكفاحنا وصمودنا على قرارنا سنضمن الحرية لأوجلان

ومن جانبه قال والد الشهيد "عزيز عرب" حسن شيخ حسن "المكونات المؤمنة بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان عاشقة للحرية وترفض الاستسلام والرضوخ للقوى الرأسمالية والسلطوية وبذات الروح سنستمر في نضالنا ومقاومتنا حتى تحقيق الحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان لنصل بها لحرية كافة المكونات والشرائح".

واستمرت الفعالية بالاستماع لكلمة البرلمانية ليلى كوفن والتي تذكر فيها، بأن أطلاق سراحها من السجن لن يؤثر على مطالبها وارداتها في الحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وأنها حتى أخر أنفاسها مستمرة في إضرابها.

وتخللت الفعالية بإلقاء الحاضرين أشعار وأغاني ثورية تحي مقاومة السجناء وإضرابهم بوجه الفاشية التركية.

هذا وما تزال الفعالية مستمرة بزيارة وفود من مؤسسات، مجالس وكومينات ناحية أحرص للمشاركين في الاعتصام.

يذكر أن فعالية مؤتمر ستار التضامنية مع حملات الإضراب عن الطعام مستمرة حتى 24 من الشهر الجاري.

(ش م - ف ع/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً