مؤتمر ستار عفرين يختتم فعالية مساندة المضربين بالتأكيد على تصعيد النضال

اختتم مؤتمر ستار فعالية مساندة المضربين عن الطعام التي استمرت لمدة ثمانية أيام، ببيان ختامي أكد فيه مواصلة النضال حتى تحقيق مطالب المضربين ونيل حرية القائد أوجلان، وتحرير عفرين.

 تحت شعار "مقاومة المضربين عن الطعام مقدسة، جميعنا ليلى وناصر"، أطلق مؤتمر ستار فعالية نصب خيمة لمساندة مقاومة المضربين عن الطعام بتاريخ 10 نيسان الجاري وذلك في ناحية أحرص بمقاطعة الشهباء.

وزينت الساحة وخيمة الاعتصام بصور المقاومين في حملات الإضراب عن الطعام بينهم ليلى كوفن وناصر ياغز، وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وشهداء مقاومة العصر، أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، مؤتمر ستار، اتحاد المرأة الحرة للشهباء، مجلس عوائل الشهداء وحركة الشبيبة الثورية السورية.

بالإضافة لتعليق لافتات كتب عليها باللغتين العربية والكردية "بطليعة ليلى كوفن سنصعد المقاومة ونعيش أحراراً مع أوجلان، المقاومة حياة، عهداً أن نحطم نظام إيمرالي، سنكسر العزلة والفاشية ونضمن الأمة الديمقراطية، بروح 4 نيسان سنبني الأمة الديمقراطية ونعيش مع القائد أوجلان، بروح المرأة الحرة سنحطم جدار إيمرالي".

واختتمت اليوم الفعالية في اليوم الثامن والأخير بمناوبة نساء مقاطعة الشهباء، اللواتي حضرن وهن مرتديات قمصاناً عليها صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وصور المضربين عن الطعام ومن استشهد منهم خلال المشاركة في الحملات من أجزاء كردستان والعالم.

وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت كلمات باسم اتحاد المرأة الحرة للشهباء ألقتها رحمة علو، باسم وجهاء وعشائر إقليم عفرين ألقاها محمد خير عبود، وكلمة عضوة منسقية مؤتمر ستار هدية يوسف.

وحيّا المتحدثون مقاومة وصمود المضربين عن الطعام، مؤكدين بأنهم يسجلون أسماءهم بحروف من ذهب في صفحات التاريخ، منوهين أنه على العالم معرفة أن العزلة المفروضة على القائد أوجلان هي عزلة مفروضة على الشعوب التواقة للحرية والديمقراطية، مطالبين المنظمات الإنسانية والحقوقية أن تلبي مطالب المضربين والشعوب الداعمة لهم ليثبتوا حقاً أنهم دعاة إنسانية وحقوق.

بعدها قرأت نورشان حسين باسم مؤتمر ستار البيان الختامي للفعالية والذي تضمن التأكيد والإصرار على متابعة الفعالية ومساندة المضربين عن الطعام بكافة الوسائل، وأشادوا مرة أخرى بفعالية ومقاومة البرلمانية ليلى كوفن وأن أصواتهم ومطالبهم مشتركة ولن يتخلوا عنها مهما فعلت الدولة الفاشية التركية من ممارسات وحشية بحق شعوب المنطقة، وبأنهم لن يوقفوا الفعاليات حتى تحقيق مطالب المضربين ونيل حرية أوجلان وتحرير عفرين.

وانتهت الفعالية بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة المضربين عن الطعام وتنادي بحرية أوجلان.

(ف ع/ش)

ANHA


إقرأ أيضاً