مأساة الفصح .. جماعة التوحيد وراء التفجيرات التي لم تتوقف

كشفت السلطات السريلانكية, أن جماعة التوحيد الوطنية, تقف وراء هجمات يوم الفصح الدامية, في حين وقع انفجار جديد قرب كنيسة في العاصمة كولومبو.

نقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحكومة راجيثا سياراتني، قوله: "جماعة التوحيد الوطنية تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية"، مضيفاً أن "الحكومة تحقق فيما إذا كان للجماعة (دعم دولي)".

وتابع: "لا نعتقد أن تنظيماً صغيراً في هذا البلد يمكنه القيام بكل ذلك"، موضّحاً "نحقق في مسألة وجود دعم دولي لهم وصلاتهم الأخرى، وكيف جندوا انتحاريين هنا وكيف صنعوا قنابل مثل هذه".

ووقع انفجار جديد، اليوم الاثنين، قرب كنيسة في كولومبو استهدفتها تفجيرات أمس، حسب ما أكده شاهد لوكالة رويترز.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن متحدث باسم شرطة سريلانكا، اليوم الاثنين، العثور على 87 جهاز تفجير قنابل في موقف الحافلات الرئيسي في العاصمة كولومبو.

ويأتي هذا بعد يوم من تفجيرات نفذها انتحاريون، واستهدفت كنائس وفنادق، أسفرت عن سقوط 290 قتيلاً ونحو 500 جريح.

وارتبط اسم "جماعة التوحيد" بعدد من الجرائم، التي تحمل طابع التطرف والعنصرية، حيث حوكم قبل نحو سنة عدد من قياداتها بتهم السخرية من التماثيل البوذية وإيذاء مشاعر المجتمع البوذي.

(ي ح)


إقرأ أيضاً