ليبيا تبحث اتخاذ إجراءات ضد تركيا بعد شحنات السلاح والمخدرات

تعمل لجنتا الدفاع والأمن القومي والخارجية في البرلمان الليبي، لاتخاذ عدة إجراءات ضد تركيا، خصوصاً بعد ضبط شحنتي أسلحة وأخرى من المخدرات تحملها سفن تركية.

مركز الأخبار

أشار مستشار رئيس البرلمان الليبي فتحي المريمي، أن ليبيا بصدد اتخاذ عدة إجراءات ضد تركيا خلال الفترة المقبلة.

وجاءت تصريحات مستشار رئيس البرلمان الليبي فتحي المريمي، لوكالة سبوتنيك وقال أن لجنتي الدفاع والأمن القومي والخارجية في البرلمان الليبي، ستتخذان بعض الخطوات تجاه تركيا، من خلال عقد جلسة في البرلمان يفترض أن يتم الترتيب لها خلال الأيام المقبلة.

وتابع المريمي أن تركيا تسعى لعرقلة أية خطوات ليبية نحو الاستقرار، ونشر الفوضى عن طريق انتشار الأسلحة، والمواد التي من شأنها توجيه الشباب إلى الطريق الخاطئ.

وقبل أيام، أعلنت مصلحة الجمارك في ليبيا ضبط نحو 20 ألف مسدس داخل حاوية بضائع قادمة من تركيا، بميناء مصراتة البحري، الواقع على بعد نحو 200 كلم شرق العاصمة، طرابلس. وبحسب بيان فرع مصلحة الجمارك بمصراتة، فإن الحاوية كانت تحتوي على بعض المواد المنزلية وألعاب الأطفال في مقدمة الحاوية للتمويه، لكن بعد فرز وجرد البضاعة تم تحديد 556 كرتونة، بواقع 36 مسدسا في كل كرتونة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول، طالبت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة وبعثتها في ليبيا بإدانة تركيا، و"فتح تحقيق فوري حولها، واتخاذ موقف جدي حيال ارتكابها جريمة إرهابية، بخرقها قرارات مجلس الأمن، رقم 1973 لسنة 2011 بشأن ليبيا، والقرار رقم 1373 لسنة 2001".

وحمّل المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري تركيا مسؤولية تدمير قواعد الأمن والسلم في ليبيا وقال في تصريحه يوم أمس: "نحمل تركيا مسؤولية تدمير قواعد الأمن والسلم في ليبيا، وعمليات الاغتيالات في صفوف الأمن والجيش والمحامين، إلى جانب ضلوعها بالعديد من العمليات الإرهابية"، وذلك على خلفية ضبط شحنة أسلحة ثانية.

واليوم قالت وسائل إعلام عربية أن السلطات  الليبية ضبطت 8 مليون حبة مخدرة على متن سفينة قادمة من تركيا.

(م ح)


إقرأ أيضاً