لوحات تظهر طبيعة المرأة في ملتقى الفن التشكيلي

تعمل 12 فنانة بأعمال مختلفة في ملتقى الفن التشكيلي، "سومبوزيوم"، حيث تُظهر كل فنانة من خلال لوحاتها جانباً من حياة النساء.

كان العشرات من الفنانين التشكيليين السوريين، قد بدأوا العمل ضمن ملتقى الفن التشكيلي "سومبوزيوم"، لإعداد لوحات فنية، حيث يستمر الفنانين العمل لليوم الثاني على التوالي في صالة نوروز في مدينة كوباني، وتعمل خلال الملتقى 12 فنانة على تشكيل لوحات تُظهر جانباً من حياة المرأة مثل ألم الهجرة، ومساندة وحدات حماية المرأة.

ويشارك في الورشة 24 فناناً من أقاليم شمال سوريا، بينهم 12 فنانة، وبهذا الصدد قالت الفنانة نارين عبدي والتي جهّزت لوحة بعنوان "استراحة مقاتل"، ورسمت فيها مقاتلتين من وحدات حماية المرأة وهما يحتضنان بعضهما، "هدفي من هذه اللوحة هو إظهار كيفية مساندة المقاتلات لبعضهن، وكيفية إثبات المرأة الكردية لنفسها".

نارين لفتت بأن انضمامها للورشة هو حلم كانت ترغب في تحقيقه منذ صغرها، وناشدت جميع النساء بإظهار مواهبهن.

ومن جانبها شاركت الفنانة عايدة حسين بلوحة بعنوان "الهدوء"، حيث تؤكد بأن الهدوء هو صفة من صفات المرأة، وتقول "أرغب بإظهار حقيقة المرأة للمجتمع وعن طريق هذه اللوحة يمكنني إثبات طبيعة المرأة التي تمثل الكون".

ومن المقرر أن تستمر أعمال ورشة العمل "سومبوزيوم" حتى الـ16 من الشهر الجاري، ليتم نقل اللوحات الفنية والمجسمات إلى صالة محمد شيخو للثقافة والفن في مدينة قامشلو شمال شرق سوريا لعرض اللوحات هناك.

(كروب/ آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً