لجنة الزراعة تأمن مستلزمات المزارعين في ريف الرقة

تعمل اللجان الزراعية في الرقة وريفها للنهوض بالواقع الزراعي  من خلال منح الرخص الزراعية ومن خلالها يمكن للمزارعين الاستفادة من البذار، المازوت والأسمدة، بعد إهمال المنطقة من الناحية الزراعية خلال فترة تواجد مرتزقة داعش.

الرقة

تعمل لجنة الزراعة في ريف الرقة الشرقي بالتنسيق مع مجالس الشعب والكومينات في المنطقة على منح الرخص الزراعية للمزارعين لتقديم المستلزمات الزراعية للفلاحين (أسمدة، مازوت وبذار) بأسعار مناسبة.

وبدأت اللجنة بالمرحلة الثانية من دعم الموسم الشتوي بالأسمدة والمازوت، وذلك عن طريق الرخص المقدمة للفلاحين في وقت سابق.

الاداري بلجنة الزراعة في الريف الشرقي عبدالله الخميس قال: "تعرض الموسم الماضي للتلف لعدد أسباب، قمنا بتقديم أكثر من 1500رخصة للفلاحين، وخلال الرخصة يحق للمزارع الاستفادة من البذار ومادة المازوت والأسمدة، نحضّر حالياً دعم الموسم الصيفي المقبل من قطن وذرة بالإضافة إلى تأمين الأدوية".

وتكون آلية توزيع الأسمدة والمازو على الشكل التالي السماد يكون بكمية 30كغ للدونم وبسعر  مدعوم، المازوت بكمية 30لتر للدونم بسعر 55ليرة للتر مقسمة على ثلاث دفعات الدفعة الاولى تم توزيها في شهر شباط والدفعة الثانية في 15آذار الحالي والدفعة الثالثة في بداية نيسان.

وجدير ذكره بأن بدأت لجنة الزراعة عملها في منح الرخص بتاريخ 23/9/2018، وقدمت بذار القمح لكل دونم 30 كغ وبسعر 160 ليرة كما قدمت السماد اليوريا بسعر مدعوم لكل دونم 30كغ وبسعر 10الف ل.س للكيس الواحد.

وتجد الإشارة بأن لجنة الزراعة والري في الرقة وريفها تعمل على قدم وساق لتأهيل وترميم قنوات الري التي عمدت مرتزقة داعش على تفخيخها.

هذا وتعرض الموسم الزراعي في العام الماضي للتلف وخسارة فادحة في مناطق الرقة بشكل عام نتيجة إصابة المحصول بالأوبئة، لعدم توفر الأدوية في المنطقة كون المنطقة كانت محررة حديثاً، وتعمل اللجان الزراعية في المنطقة هذا العام لإنجاح الموسم الحالي وتخفيف العبء على المزارعين.

(أ ع/س)

ANHA


إقرأ أيضاً