لجنة التربية في الطبقة تبدأ بتطبيق خطتها السنوية

أطلقت لجنة التربية والتعليم في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة مشروع ترميم وتأهيل المدارس التي تضررت بشكل جزئي في بنيتها التحتية، ضمن الخطة السنوية والتي تهدف لزيادة استقطاب الطلبة خلال العام الدراسي الـ 3 منذ تحرير المدينة.

تطبيقاً لمقررات الخطة السنوية الحالية للواقع التعليمي شرعت لجنة التربية والتعليم في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة بأعمال الصيانة وإعادة التأهيل لـ 10 مدارس في مركز مدينة الطبقة وريفيها الشرقي والشمالي، كانت قد تعرضت لأعمالٍ تخريبية وأضرار في البنية التحتية إبان سيطرة مرتزقة داعش.

وتشرف لجنة التربية والتعليم على 149 مدرسة لمختلف المراحل التعليمية إذ تتوزع تلك المدارس على "49 مدرسة في الطبقة، 38 في المنصورة، 110 في الجرنية" حيث وصل عدد المدارس المدمرة بشكل كلي إلى 13 مدرسة إلى جانب 13 مدرسة أخرى كانت قد تعرضت لتدمير جزئي وذلك بحسب ما أفادت لجنة التربية والتعليم.

والمدارس الـ 10 التي سيشملها مشروع إعادة التأهيل والترميم هي مدرسة "جمال عبد الناصر، ابن النفيس، المحدثة للبنات، عز الدين القسام" في الطبقة، مدرسة " المزرعة الشمالية، الخفية الشمالية، البارودة" في الريف الشرقي، بالإضافة لمدرسة "المحمودلي، المزيونة، الجرنية" في الريف الشمالي الغربي.

الرئيس المشترك للجنة التربية والتعليم هنانو خليفة أشار إلى أن مشروع إعادة تأهيل المدارس هذا يساهم بشكل كبير في تخفيف حجم الضغط على المدارس لا سيما في مركز المدينة الذي تم تقسيم دوام المدارس فيه على فوجين صباحي ومسائي نظراً للأعداد الكبيرة للطلاب وفي الصفوف الـ 3 الأولى من المرحلة الابتدائية على وجه الخصوص"، مضيفاً أن هذا الحل كان مؤقتاً، ومع افتتاح المدارس الجديدة سيتم تلافي تقسيم الدوام على دفعتين.

ويُشار إلى أن أعداد الطلاب في منطقة الطبقة وصل لأكثر من 47 ألف طالب وطالبة من مختلف المراحل التعليمية.

وتشمل أعمال الترميم التي انطلقت يوم أمس ضمن المدارس الـ 10 المحددة من قبل اللجنة "تأهيل البنية الخارجية للمدرسة، طلاء الجدران، تركيب نوافذ وأبواب، تجهيز الألواح الجدارية" علاوة عن تزويدها بأعداد من المقاعد حسب قدرتها الاستيعابية.

وبحسب ما لفت خليفة خلال حديثه فإن اللجنة في طور إعداد دراسة في الوقت الحالي للعمل على ترميم أكثر من 15 مدرسة في الطبقة والجرنية والمنصورة وذلك فور الانتهاء من مشروع الترميم الأول القائمة أعماله خلال العطلة الصيفية الحالية.

ويُذكر أن لجنة التربية والتعليم تعمل على إعداد وتجهيز مراكز التدريب للمعلمين، والتي من المقرر أن تنطلق نشاطاتها مطلع الشهر المقبل ومن المتوقع التحاق أكثر من 500 معلم ومعلمة من مجمل الاختصاصات التعليمية في صفوفها ضمن 10 مراكز موزّعة في مركز المدينة وريفها الشرقي والشمالي الغربي.

(ع أ/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً