لجنة الاقتصاد تفعّل عمل المداجن لتحقيق الاكتفاء الذاتي

باشرت مديرية الزراعة في لجنة الاقتصاد التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة بتطبيق خطتها لتفعيل مشروع مداجن أبو قبيع، وذلك عبر تجهيز موقع المداجن وتزويدها بأكثر من 9 آلاف طير بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي ولسد حاجة الأسواق المحلية من مادة البيض.

الطبقة

ويضم مشروع أبو قبيع الواقع في ريف مدينة الطبقة الشرقي على بعد 40 كم قسمين الأول حيواني والثاني نباتي، فالقسم الحيواني هو عبارة عن 4 مداجن لتربية الدجاج وإنتاج بيض المائدة ،2 منها دخلتا مجال العمل وتم تزويدهما بأكثر من 9 آلاف طير، في حين تجري عمليات الصيانة وإعادة التأهيل للقسمين المتبقيين.

وأما القسم النباتي فيضم منطقة شاسعة من أشجار الزيتون التي يبلغ عددها أكثر من 22ألف شجرة، إلى جانب 3000 شجرة فستق حلبي وعدد من أشجار الكرمة، وفي الفترة الماضية نجحت مديرية الزراعة في تفعيل القسم الزراعي من خلال تجهيز شبكة المياه وتقليم الأشجار والاهتمام بها بشكل أكبر من خلال تشغيل عمال ذوي خبرة كافية في هذا المجال.

وفي الأسبوع الفائت تمكنت مديرية الزراعة من تفعيل عمل المداجن عبر تزويدها بأكثر من 9 آلاف طير، وفي هذا السياق أكد المهندس المشرف على مشروع أبو قبيع بقسميه الزراعي والحيواني المهندس محمود المحمد "خلال الفترة السابقة عملت الأقسام المختصة على تجهيز المداجن بكافة المستلزمات التي يستوجب توفيرها لاستقبال الطيور وفق ظروف مناسبة يحددها عمر الطيور".

وأضاف محمود "في الأشهر الماضية عملنا على تجهيز المعالف ومناخل المياه ووضع نشارة خشبية في أرضية المدجنة لعزل الرطوبة والمياه، إلى جانب إصلاح المحركات الكهربائية وشفاطات الهواء الممتدة على طول القسم الذي يصل إلى 80 متراً".

وبحسب الخطة المعدة والتي يشرف على تطبيقها قسم الثروة الحيوانية في مديرية الزراعة فإنه بعد قرابة 15 يوماً سيدخل 90 بالمئة من الطيور مرحلة الإنتاج خلال مدة تصل لشهر، إذ من المتوقع أن تصل كمية الإنتاج اليومية إلى 8 آلاف بيضة والتي سيتم تزويد الأسواق المحلية بها بالتنسيق مع مديرية التجارة في لجنة الاقتصاد.

وتواصل لجنة الاقتصاد في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة تأهيل عدة مشاريع في القطاعين الحيواني والزراعي في المنطقة وخاصةً مع توفر المقومات البيئية المناسبة التي يقوم عليها اقتصاد المنطقة.

(ع أ/س)

ANHA


إقرأ أيضاً