لبنان يتخوف من ضربة إسرائيلية وأردوغان يواجه خصومه السياسيين بالتهديد والترهيب

يخشى المسؤولون اللبنانيون من أن توجه إسرائيل ضربات إلى لبنان بحجة مواقع الصواريخ الدقيقة لحزب الله، في حين يواجه أردوغان خصومه السياسيين بالترهيب والتهديد، وليزج بهم في السجن تحت ذرائعه المعروفة "إهانة الرئيس أو الدعاية الإرهابية".

تطرّقت الصحف العربية اليوم السبت إلى التظاهرات التي شهدتها إدلب، والتخوف اللبناني من ضربة إسرائيلية، والأوضاع السودانية، وقمع أردوغان لمعارضيه وكذلك التوتر الإيراني الأمريكي.

الشرق الاوسط: مظاهرات في إدلب ضد النظام على وقع "هدنة روسية"

وفي الشأن السوري قالت صحيفة الشرق الأوسط "تجمّع مئات المتظاهرين في محافظة إدلب في اليوم السابع من «الهدنة الروسية»، تنديداً بالنظام السوري الذي شن لشهور عمليات قصف دامية على شمال غربي البلاد قبل إعلان وقف للنار.

ورفع نحو ألف متظاهر في ساحة رئيسية قرب معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا، أعلام المعارضة ولافتات تدعو إلى سقوط نظام الحكم في دمشق وتُندد بحليفته موسكو. وكُتب على إحدى اللافتات «الثورة فكرة والفكرة لا تموت»، في إشارة إلى الحركة الاحتجاجية الشعبية التي اندلعت عام 2011 وتم قمعها بالقوة، ما أدى إلى اندلاع النزاع في البلاد. كما تظاهر مئات في مركز محافظة إدلب، حيث لوحظ رفع لافتات تندد بروسيا.

وتشهد محافظة إدلب والمناطق المجاورة لها الخاضعة لسيطرة الفصائل المُسلّحة وقفاً لإطلاق النار أعلنته موسكو في 31 أغسطس/آب الماضي، بعد أربعة أشهر من القصف الذي شنّه النظام وحليفه الروسي، ما أسفر عن مقتل أكثر من 960 مدنياً، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان".

العرب: تخوف لبناني من ضربة إسرائيليةٍ

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة العرب "أكّدت مصادر سياسية في بيروت أن كبار المسؤولين اللبنانيين يأخذون على محمل الجد احتمال توجيه إسرائيل ضربة إلى مواقع لحزب الله تعتقد أنها مصانع لصواريخ بالغة الدقة جرى جمعها في الأراضي اللبنانية. وذكرت أن أكثر ما يُقلق المسؤولين اللبنانيين رفع غطاء الحماية الأميركية للبنان في ظلّ إدارة انحازت كلّيا إلى وجهة النظر الإسرائيلية.

وأوضحت هذه المصادر أن رئيس الجمهورية ميشال عون عبّر عن المخاوف اللبنانية عندما قال لمنسق الأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، الذي التقاه الجمعة، إن “أي اعتداء على سيادة لبنان وسلامة أراضيه سيُقابل بدفاع مشروع عن النفس، تتحمل إسرائيل نتائج كلّ ما يترتب عليه”.

وجاء كلام عون في ظل مؤشرات خطيرة عدة إلى أن إسرائيل تعدّ لعمل عسكري في لبنان. وكان من بين هذه المؤشرات اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري دعا فيه ماكرون إلى “توفير مقومات التهدئة على الحدود الجنوبية للبنان”.

لكنّ المصادر السياسية اللبنانية اعتبرت أنّ المؤشر الأكثر خطورة كان رسالة وجهها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى المسؤولين اللبنانيين يُحذّر فيها بشكل مباشر من بقاء مصانع الصواريخ التابعة لحزب الله في الأراضي اللبنانية داعياً إلى تفكيكها.

الشرق الأوسط: «الاتحاد الأفريقي» يعيد عضوية السودان

سودانياً, قالت صحيفة الشرق الأوسط "أعاد الاتحاد الأفريقي، السودان، إلى عضويته، بعد 24 ساعة من إعلان تشكيل حكومة مدنية في الخرطوم، فيما ينتظر أن يؤدي الوزراء الجدد اليمين الدستورية اليوم أو غداً.

وكان الاتحاد الأفريقي علق عضوية السودان في يونيو/حزيران الماضي، بعد أسابيع قليلة من استيلاء المجلس العسكري الانتقالي على السلطة في البلاد، باعتباره انقلاباً عسكرياً، واشترط تسليم إدارة البلاد إلى حكومة مدنية في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير عبر ثورة شعبية في 11 أبريل/نيسان الماضي.

العرب: الصدر يخرج عن سرب الحكومة مهدداً بالبراءة منها

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة العرب "أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر نهاية الحكومة العراقية، مهدداً بإعلان البراءة منها إذا لم تتخذ “إجراءات قوية”.

وقال مقتدى الصدر، في تغريدة على تويتر، الخميس إن “ذلك يُعد إعلاناً لنهاية الحكومة العراقية”.

وأضاف “يعد ذلك تحولاً من دولة يتحكم بها القانون إلى دولة الشغب”، مشيراً إلى أنه “إذا لم تتخذ الحكومة إجراءاتها بقوة فإني أعلن براءتي منها”، دون توضيح طبيعة الإجراءات.

وللمرة الثانية في غضون أيام قليلة، يتدخل رجل الدين الشيعي البارز، في السجال السياسي، رداً على خطوات يتخذها الجناح المُقرّب من إيران في قوات الحشد الشعبي.

وفي وقت سابق، وجّه الصدر 4 نقاط “نصائح أخوية” إلى عبد المهدي، مشيراً إلى عدم رؤيته أي تقدم بملف مكافحة الفساد.

الشرق الأوسط: أميركا تتحدث عن «اقتراب» إيران من المفاوضات

وبخصوص التوتر بين واشنطن وطهران قالت صحيفة الشرق الأوسط "قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن إيران تقترب «ببطء» نحو وضع يمكن خلاله إجراء محادثات، فيما أكّد وزير الدفاع البريطاني بن والاس أن لندن ستُقدّم العون لحليفتها واشنطن دائماً على مسار المحادثات مع إيران إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق".

وأكدت الرئاسة الفرنسية، أمس، أن «الحوار مستمر» حول ملف إيران النووي بعد محادثة هاتفية بين الرئيسين إيمانويل ماكرون ودونالد ترمب، بحثا فيها موضوع تخفيف العقوبات عن إيران، وهو أمر أساسي يحدد مصير المبادرة الفرنسية للوساطة بين طهران وواشنطن.

وأعلن جدّ ديري، مساعد الرئيس ترمب ونائب السكرتير الصحافي في البيت الأبيض، في تغريدة ليلة الخميس – الجمعة، أن «الرئيس الأميركي أوضح لنظيره الفرنسي أن العدول عن العقوبات الأميركية على إيران لن يحصل في هذه المرحلة».

العرب: أردوغان يثأر لخسارة إسطنبول بسجن مهندسة فوز المعارضة

تركياً, قالت صحيفة العرب "حُكم الجمعة على مسؤولة أكبر حزب تركي معارض في إسطنبول بالسجن لنحو عشرة أعوام بتهمتي “الدعاية الإرهابية” و“إهانة رئيس الدولة”، فيما يواجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خصومه السياسيين بالتهديد والترهيب قبل الزج بهم في السجن مستنداً إلى صلاحياته الواسعة والمثيرة للجدل".

وقالت مسؤولة في حزب الشعب الجمهوري “حكم على جنان قفطانجي أوغلو بالسجن تسعة أعوام وثمانية أشهر”.

وأوضحت المسؤولة في الحزب المعارض أن قفطانجي أوغلو لن يتم سجنها في انتظار محاكمتها أمام الاستئناف خلال ستة أشهر.

وتعتبر قفطانجي أوغلو مهندسة حملة أكرم إمام أوغلو الذي تغلّب على مرشح الرئيس رجب طيب أردوغان في إسطنبول في مارس الماضي، ثم في يونيو بعد إلغاء الانتخابات الأولى".

(ي ح/آ س)


إقرأ أيضاً