لافروف: المتطرفون ينتقلون من سوريا إلى ليبيا لإثارة المشاكل

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المتطرفين ينتقلون من سوريا إلى ليبيا لإثارة المشاكل هناك.

وقال وزير الخارجية الروسي في مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثاته مع نظيره السريلانكى دينيش جوناديفاردن "حوالي 90 ٪ من أراضي سوريا خاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، وما تبقى هي بُؤر للنشاط الإرهابي، وفي المقام الأول إدلب، حيث يفقد المتطرفون مواقعهم تدريجياً".

وأضاف "لكن لسوء الحظ، يتحدثون مجدداً عن علاقة بين سوريا وليبيا، فهم يتجهون إلى هناك ليواصلوا إثارة المشاكل في هذا البلد".

وقامت تركيا بإرسال مرتزقة سوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق التي يترأسها السراج، والتي تتلقى الدعم العسكري من تركيا.

وانتهت المفاوضات الليبية في موسكو دون التوصل إلى اتفاق, حيث غادر قائد الجيش الوطني خليفة حفتر موسكو دون التوقيع على الاتفاق رافضاً أي دور تركي في مراقبة الاتفاق.


إقرأ أيضاً