لافروف يتوعد "باستئصال الإرهابيين من جذورهم" في إدلب

توعد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مواصلة بالده توجيه ضرباتها إلى "الإرهابيين"، الذين يقصفون قاعدة "حميميم" الروسية، في منطقة ماتسمى خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية.

وفي ختام محادثات أجراها مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، في موسكو، اليوم الأربعاء، أشار لافروف إلى أن مرتزقة "جبهة النصرة" الذي ينشط في سوريا حاليا تحت اسم "هيئة تحرير الشام" والذي اتخذ محافظة إدلب السورية معقلا له، لا يسيطر على الوضع هناك بالكامل فحسب، بل ويقصف منها مواقع قوات النظام السوري، وقصفوا مؤخرا قاعدة "حميميم" الروسية أيضاً.

وتابع لافروف :"بالطبع تلقوا الرد وسيتلقونه في المستقبل"، مشيرا إلى ضرورة "استئصال هذا الوكر الإرهابي من جذوره"، وأضاف أن روسيا وتركيا وقعتا مذكرة بهذا الشأن، وأن عسكريي البلدين يعملون حاليا على تنفيذ بنودها.

المصدر: تاس+ RT


إقرأ أيضاً