كينو غابريييل: لم نقم بأي عملية ولكن الهجمات لم تتوقف

أشار كينو غابرييل بأن قواتهم لم تقم بأي عملية عسكرية بعد وقف إطلاق النار، منوهاً بأن هجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته لم تتوقف، مفيداً بأن 13 مقاتلاً و5 مدنيين استشهدوا منذ إعلان وقف إطلاق النار، داعياً أطراف وقف إطلاق النار التحرك وفق القرار.

أصدر الناطق الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية كينو غابرييل قبل قليل بياناً للرأي العام، حول وقف إطلاق النار المعلن، والخروقات التي يقوم بها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته.

وجاء في نص البيان:

"بناء على قرار وقف إطلاق النار الذي اتخذ يوم أمس، دخلت جميع ساحات الحرب لقواتنا في حالة الدفاع المشروع منذ تاريخ 17 تشرين الأول الساعة العاشرة مساءً. وسوى عمليات الردّ، لم تقم وحداتنا بأية عملية عسكرية في المناطق المحتلة أو مناطق الحرب الأخرى. ولكن، وعلى الرغم من ذلك، إلا أن هجمات جيش الاحتلال التركي بالمدافع وطائرات الاستطلاع المذخرة وكذلك هجمات مجموعاته المرتزقة لم تتوقف في جبهة سريه كانيه / رأس العين. وخلال تلك الهجمات التي استهدفت ريف سريه كانيه / رأس العين ومنذ الساعة العاشرة من مساء أمس استشهد 13 من مقاتلينا وكذلك خمسة مدنيين.

ندعوا جميع الأطراف وخاصة أطراف قرار وقف إطلاق النار إلى التحرك وفق القرار، ونؤكد على حقّ قواتنا في الردّ على الهجمات في إطار حقّ الدفاع المشروع".

ANHA


إقرأ أيضاً