كيم وترامب يلتقيان اليوم في منزوعة السلاح

يلتقي, اليوم الأحد, كل من الزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة الكورية.

وافق زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة الكورية، بحسب سيد البيت الأبيض والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن.

وأكّد ترامب للصحافيين في سيول "سنتوجه إلى المنطقة منزوعة السلاح عند الحدود وسألتقي بالزعيم كيم، أتطلع كثيراً إلى اللقاء. أصبحت علاقتنا جيدة جداً".

لكنه شدد على أن اللقاء يكون قصيراً قائلاً "مجرّد مصافحة سريعة وقول (مرحباً) إذ لم نلتق منذ فيتنام"، في إشارة إلى القمة التي انهارت بدون التوصل إلى اتفاق في شباط/فبراير.

وأضاف "إنها مجرّد خطوة، وعلى الأرجح في الاتجاه الصحيح".

وأكّد مون الذي قال إنه سيتوجّه كذلك إلى المنطقة منزوعة السلاح رغم أن "التركيز" سيكون على لقاء كيم وترامب أن "زعيمي الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سيتصافحان من أجل السلام في بانمونجوم، رمز الانقسام"، مشيراً إلى بلدة حدودية بين الكوريتين.

وقال مون "أعتقد أن تاريخ انعقاد القمة الثالثة بين ترامب وكيم سيعتمد على التغيير والحوار الذي قد يولدّه لقاء اليوم".

وأضاف أن "مواصلة الحوار هو أمر عملي للغاية والوسيلة الوحيدة لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية".

وهذه هي القمة الثالثة التي بين الرجلين بعد قمّتي سنغافورة في يونيو، وهانوي في فبراير 2019.

وتراوح المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مكانها، منذ قمة الزعيمين في فبراير الماضي، عندما أخفقا في تجاوز الخلافات بين مطالب الولايات المتحدة لنزع سلاح كوريا الشمالية النووي ومطالب بيونغ يانغ بتخفيف العقوبات.

(ي ح)


إقرأ أيضاً