كيف تقضي نساء عفرين ساعات المساء تحت الخيمة؟

تخللت فعالية المعتصمات تحت خيمة مؤتمر ستار عفرين في المساء وحتى ساعات صباح اليوم، تنظيم محاضرة توعوية وعرض فلم وثائقي عن مواضيع تتعلق بممارسات تركيا بحق السجناء السياسيين ومقاومة المعتقلين.

بدأ مؤتمر ستار في يوم الـ 10 من نيسان الجاري تحت شعار "مقاومة المضربين عن الطعام مقدسة، جميعنا ليلى وناصر"، بفعالية اعتصام تحت خيمة في ناحية أحرص بمشاركة نساء الشهباء وعفرين، وذلك لمساندة مقاومة المضربين عن الطعام تنديداً بالعزلة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتبدأ الفعالية في كل يوم بمناوبة نساء من الشهباء وعفرين في نواحي وقرى الشهباء وناحية شيراوا، تحت خيمة الاعتصام على مدار 24 ساعة. ويتخلل الفعالية إلقاء بيانات وكلمات باسم مجالس وممثلات عن مؤتمر ستار في النواحي.

واليوم يدخل الاعتصام في يومه الـ 8 على التوالي بالصمود والمقاومة تحت الخيمة.

يوم أمس، بعد قدوم الوفود الزائرة للفعالية وبعد قضاء ساعات الصباح حتى العصر واقفات على أقدامهن، يرددن هتافات تحيي وتدعم مقاومة المضربين وتنادي بالحرية لقائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، شاهدت النساء الأخبار في ساعات المساء، وذلك للاطمئنان على صحة البرلمانية ليلى كوفن ورفاقها المشاركين في حملة الإضراب المفتوح.

بعدها تلقى المشاركات محاضرة توعوية تضمّنت أهمية التعمق في فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والتعرف على شخصيته عن قرب ومسيرة حياته، والتركيز على أن الثورة التي خُلقت من نبع أفكار أوجلان "منتصرة لإيلاء أوجلان هذا الكم من الثقة والمكانة للمرأة في المشاركة بصفوف الثورة".

كما ويشارك في الفعالية نساء التقين بأوجلان، هناك تسرد المشاركات اللقاء بأوجلان وعما تحدّث عنه خلال اجتماعهم وتفاصيل ومواقف أخرى لفتن انتباههن في شخصية أوجلان، وأغلب النساء كان لهن رأي مشترك في وجهة نظرهن بأن من أول لقائهن به رُسم في أذهانهن أن أوجلان "ليس قائداً يظهر منه التسلط، إنما شخصية تتحلى بصفات الاحترام والمحبة".

وبعدها شاهدت النساء تحت الخيمة فيلماً وثائقياً لمدة ساعتين على التوالي، والذي تحدث عن انتهاكات وممارسات الدولة التركية بحق السجناء السياسيين الكرد والمطالبين بالديمقراطية والمساواة ويسلط الضوء على دخول السجناء في إضراب مفتوح حتى الوصول لمرتبة الشهادة وعدم تخليهم عن قرارهم.

بالرغم من الأجواء الباردة وهطول الأمطار في بعض الأحيان، وتخلي نساء عن أطفالهن ومنازلهن إلا أن معنوياتهن تبقى عالية، إذ أنه في ساعات المساء أصبحت الأماكن في أحرص هادئة وصامتة إلا بالقرب من خيمة الاعتصام فقد تعالت أصوات المعتصمات بشعارات تحيي مقاومة المضربين وتنادي بحرية أوجلان.

وخلال لقاءات أجرتها وكالتنا ANHA مع النسوة المشاركات أكّدن أنهن في ساعات الصباح وحتى اليوم الآخر يمتلكن معنويات عالية وأن معنوياته مستمدة من قوة البرلمانية ليلى كوفن، مؤكّدات أنهن لن يتخلين عن مطالبهن مهما طال الزمن وأنهن سيحطمن الفاشية التركية بتحقيق حرية أوجلان وإخراج العدوان التركي من عفرين.

هذا ومن المزمع أن ينتهي اعتصام مؤتمر ستار اليوم، في يومه الثامن، بإدلاء بيان للرأي العام.

يُشار إلى أن البرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن وعضو حزب الشعوب الديمقراطي والمئات من النشطاء والمعتقلين في سجون الدولة التركية، يدخلون في إضرابٍ مفتوح عن الطعام منذ شهور دون توقف مطالبين برفع العزلة التي تفرضها الدولة التركية على أوجلان.

(ش)

ANHA


إقرأ أيضاً