كونفرانس إدارة المرأة في الرقة يستمر بإلقاء الكلمات ومناقشة مسودة النظام الداخلي

تستمر فعاليات كونفرانس المرأة في الرقة بإلقاء الكلمات من قبل المشاركات، اللواتي ركزن على دور المرأة الريادي في ثورة شمال وشرق سوريا، مؤكدات على ضرورة تنظيم المرأة بشكل أفضل لتتمكن من إدارة نفسها والمجتمع عبر كافة المؤسسات الاجتماعية والسياسية والعسكرية.

وانطلقت اليوم في صالة التاج فعاليات الكونفرانس الأول لإدارة المرأة في الرقة بمشاركة المئات من نساء الرقة وريفها، وعضوات وممثلات عن المؤسسات النسائية من مناطق شمال وشرق سوريا.

 وخلال فعاليات الكونفرانس ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة رئيسة هيئة المرأة في شمال وشرق سوريا جيهان خضرو التي هنأت فيها جميع النساء بانعقاد المؤتمر الأول وقالت :"نهنئ انعقاد الكونفرانس الأول في مدينة الرقة المدينة التي كانت تباع فيها المرأة كسبية، واليوم بفضلكم أصبحت مدينة للمرأة الحرة وتحولت الرقة من الظلام إلى مدينة الحرية والإنسانية".

وأكدت جيهان حضرو أن المرأة في مناطق شمال وشرق سوريا أثبتت جدارتها في إدارة نفسها والمجتمع، من خلال مشاركتها في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والعسكرية وأصبحت مثالاً يحتذى به في العالم.

وأنهت جيهان كلمتها بالقول :" أمامنا تحديات كبيرة، فإنهاء داعش اليوم جغرافياً لا يعني القضاء على فكره وخطره على المجتمع عامة والمرأة خاصة، لذا يجب علينا مواجهة هذه التحديات عبر تنظيم النساء وتفعيل دورهن في كافة مناحي الحياة".

من جانبها ألقت الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى كلمة قالت فيها:" المرأة هي النفس وروح الحياة وحاضنة الرسالة الإنسانية الخالدة وهي المقاتلة والمناضلة والثائرة وحارسة الحلم وضمانة ثورة المرأة الحرة".

وأضافت ليلى :"إن المرأة اليوم تدخل المعترك السياسي وتؤسس لعهد جديد, وتتخذ من البناء الديمقراطي الحقيقي هدفاً لها نحو التغيير لخلق وطن تعددي لا مركزي تحت سقف الديمقراطية التي تحفظ الحقوق لكل المكونات".

ونوهت ليلى مصطفى في كلمتها بضرورة التركيز على تنمية المرأة وتدريبها وضمان مشاركتها في كافة المجالات وجعلها قادرة على الدفاع عن نفسها لتكون صاحبة القوة والقرار.

وبعد الانتهاء من الكلمات عرض سنفزيون عن أعمال إدارة المرأة وإنجازاتها في الرقة التي حققتها خلال عام، ثم  قرئت مسودة النظام الداخلي من قبل عضوة إدارة المرأة خولة الحسين، وفتح باب المناقشة على بنوده.

هذا ومازالت فعاليات الكونفرانس مستمرة بالنقاشات على النظام الداخلي، ومن المزمع انتخاب إدارة المرأة والخروج بقرارات في ختام الكونفرانس.

(ح م أ ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً