كوشنر: صفقة القرن ستشمل تنازلات صعبة لكلا الجانبين

قال جاريد كوشنر أنه سيعرض خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن" بعد شهر رمضان المبارك، وأكّد أن نجاحها يحتاج لتنازلات من الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء.

وتطرّق صهر ومستشار الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر يوم أمس إلى خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن" التي من المتوقع الكشف عنها قريباً.

وقال: "أنا أتأمل بأنه عندما يطلّع الطرفان على خطتنا بأن يقولوا –هنا يوجد تنازلات صعبة- لكن هذه التنازلات ستساعدنا لمواصلة حياتنا، وأنا أتأمل أن تكون لقيادة كلا الطرفين القدرة على القيام بذلك".

وجاءت أقوال كوشنر خلال مؤتمر "المئة شخصية مؤثرة" الذي تنظمه مجلة التايم الأمريكية، وأضاف: "خطة السلام مفصّلة جداً، وخلقناها من خلال نقاش مع كلا الطرفين. نحن لا نحاول فرض إرادتنا، إنما خلق رؤية تكون عندما تقوم الأطراف بتقديم تنازلات جدية. هل الخطة ستتلقى دعماً من العالم العربي؟ .

وأضاف "الخطة تسير من الأسفل إلى الأعلى، أي أنها تبحث عن كيفية تحسين حياة الفلسطينيين وكيفية جعل إسرائيل أكثر أماناً".

وهذه المرة أيضاً، رفض مستشار الرئيس دونالد ترامب القول إن كانت الخطة ستتضمن دولة فلسطينية مستقلة. وأكد كوشنر التقارير التي نشرت الأسبوع الماضي بأن الخطة ستنشر بعد شهر رمضان المبارك.

وقال كوشنر إن الخطة أُعدت بمساعدة أشخاص لعبوا في الماضي أدواراً هامة للمفاوضات السابقة بين إسرائيل والفلسطينيين.

(م ش)


إقرأ أيضاً