كوريا الشمالية تطلب سحب بومبيو من المحادثات حول ملفها النووي وإلا "فإنها ستتعثّر"

طلبت كوريا الشمالية، بحسب وكالة فرانس بريس، سحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من المحادثات حول الملف النووي بين واشنطن وبيونغ يانغ، محملةً إياه مسؤولية المأزق الحالي لهذه العملية.

قال مدير عام دائرة الشؤون الأميركية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية كون جونغ غون "أخشى أنه إذا شارك بومبيو في المحادثات، فإنها ستتعثّر مُجدّداً"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

وأضاف "بالتالي، في حال استئناف محتمل للحوار مع الولايات المتحدة، آمل ألا يكون نظيرنا في المحادثات بومبيو".

ونُشرت هذه التصريحات بعد ساعات على إعلان وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن الزعيم الكوري الشمالية كيم جونغ أون أشرف على اختبار "سلاح تكتيكي موجّه" من نوع جديد.

وهي المرة الثانية التي تؤكد فيها كوريا الشمالية قيامها باختبار سلاح منذ بداية مفاوضاتها مع الولايات المتحدة حول برنامجيها النووي والبالستي، في 2018. لكنها أول تجربة منذ فشل القمة بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترامب في هانوي في شباط/فبراير الماضي.

(م ش)


إقرأ أيضاً