كوباني.. تنديداً بالمؤامرة الدوليّة على القائد أوجلان خرج الشّبيبة في مسيرة مشاعل

تنديداً بالمؤامرة الدوليّة على القائد عبد الله أوجلان خرج العشرات من شبيبة حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ في مقاطعة كوباني في مسيرة مشاعل.

نظّم مجلس الشّبيبة لحزب الاتّحاد الديمقراطيّ في إقليم الفرات مسيرة مشاعل تحت شعار "بالثّورة الشّابّة سندحر الفاشيّة ونحرّر القائد آبو"، حيثُ جابت أحياء المدينة.

وشارك في المسيرة العشرات من شبيبة حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ في مدينة كوباني وناحية صرين، وحمل المشاركون صور القائد عبد الله أوجلان، وأعلام حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ، ولافتات كُتب عليها "بالثّورة الشابّة سندحر الفاشيّة، ونحرّر القائد آبو".

حيثُ انطلقت المسيرة من ساحة المرأة الحرّة وسط مدينة كوباني، وسارت على الطّريق الرّئيسيّ داخل المدينة، وسط ترديد الشّعارات الّتي تحيّي القائد أوجلان، مُتّجهةً نحو ساحة السّلام.

وفي الساحة توقف المشاركون، ثمّ ألقت الرّئيسة المشتركة لمجلس الشّبيبة في حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ في إقليم الفرات خوناف خليل كلمة قالت فيها: "يصادف 15 شباط الذّكرى السّنويّة الـ 21 للمؤامرة الدوليّة الّتي حيكت ضدّ القائد عبد الله أوجلان، إنّ هذه المؤامرة ما تزال مستمرّة حتّى الآن ضدّ مشروع الأمّة الدّيمقراطيّة، المستمدة من فكر وفلسفة القائد أوجلان، هذا الفكرُ الّذي يُعتبر خطراً على النّظام الاستعماريّ والاستبداديّ، وجميعنا يرى الهجمات الّتي تتعرّض لها منطقة شمال وشرق سوريّا من قبل دولة الاحتلال التركيّ، واحتلالها مدينة عفرين، ومؤخّراً مدينتي كري سبي وسري كانيه، بدعم وموافقة الأنظمة العالمية المشاركة في المؤامرة، وكل هذا استمرار لمحاولات سد الطريق أمام ظهور مشاريع ديمقراطية حقيقية تنادي بحرية الشعوب وتآخيها".

وانتهت المسيرة بترديد الشبيبة للشعارات التي تحيي مقاومة القائد أوجلان وتنادي بحريته.

(ه ح – ع م )

ANHA 


إقرأ أيضاً