كوباني تنتفض ضد تهديدات الاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا

خرج الآلاف من أهالي مقاطعة كوباني في تظاهرة جماهيرية حاشدة تنديداً بتهديدات الاحتلال التركي لمناطق شمال وشرق سوريا.

وتوافد المئات من أبناء مقاطعة كوباني إلى ساحة المرأة الحرة وسط المدينة للتنديد بالتهديدات التركية الرامية إلى احتلال المنطقة.

وحمل المتظاهرون صور الشهداء الذين استشهدوا أثناء مشاركتهم في معارك تحرير المنطقة من داعش.

وانطلقت التظاهرة من ساحة المرأة الحرة مروراً بشارع المحطة وسط المدينة إلى ساحة السلام القريبة من المعبر الحدودي مع تركيا.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "الشعوب في شمال وشرق سوريا ضد احتلال الدولة التركية. الاحتلال التركي ينهي وجود وثقافة الكرد. انهضوا من أجل روج آفا. لا للاحتلال العثماني الجديد".

هذا وألقى الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو كلمة قال فيها مخاطباً المتظاهرين: "لوقفتكم هذه رسائل هامة أهمها أنكم دعاة سلام و تريدون الحفاظ على مكتسباتكم وقيمكم وتضحيات الشهداء".

وأضاف إيتو: "عادت تهديدات تركيا من جديد لتهدد شعب شمال وشرق سوريا الذي يعيش بمكوناته جميعها بسلام، الحكومة التركية تريد مرة أخرى تهجير ملايين السوريين كما حدث في عفرين".

وقال مصطفى إيتو: "إننا نؤمن بأن شعب المنطقة لن يفسح المجال للقوى الوحشية لإفساد حياة الأهالي".

وقال الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة كوباني مصطفى إيتو للمجتمع الدولي: "نحن دعاة سلام وعشاق للحرية وخير مثال لحفظ الجوار, وانتهجنا طريق السلام عبر مشروع الأمة الديمقراطية الذي يرمي إلى أخوة الشعوب والتعايش المشترك والحرية", مؤكداً أن هذا المشروع لا يمكن لشعوب المنطقة أن تتنازل عنه.

وشدد على أن المقاومة هي خيارهم الوحيد للمحافظة على القيم والمكتسبات التي حققوها.

وناشد إيتو المجتمع الدولي للقيام بواجباته الأخلاقية تجاه شعب هذه المنطقة وكسر الصمت الحالي تجاه التهديدات التركية، وقال بأنه على العالم والشعب في أجزاء كردستان الأربعة الانتفاض في وجه التهديدات التركية.

واختتم بتوجيه رسالة للتحالف الدولي مفادها: "نقول للتحالف الدولي؛ لا تكونوا خنجر الخيانة يطعننا من الخلف كما فعلت روسيا في عفرين، نحن حاربنا سوية ضد داعش وقدمنا عشرات الآلاف من الجرحى والشهداء حفاظاً على الإنسانية والعالم أجمع من الإرهاب".

ومن جانبها، نددت لميس العبدالله الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الفرات خلال كلمة ألقتها في التظاهرة بالتهديدات التركية ودعت شعب المنطقة للانتفاض في وجهها.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً