كوباني تشيّع مقاتلاً في وحدات مقاومة شنكال إلى مثواه الأخير

شيّع أهالي مقاطعة كوباني جثمان الشهيد إيرش كوباني المقاتل في وحدات مقاومة شنكال إلى مثواه الأخير في مزار الشهيدة دجلة.

ضمن مراسم مهيبة، شيّع اليوم أهالي مقاطعة كوباني جثمان المقاتل في وحدات مقاومة شنكال الشهيد إيرش كوباني الاسم الحقيقي بانكين خالد شيخ أحمد، الذي استشهد بتاريخ 28 أيلول المنصرم أثناء القيام بواجبه العسكري في شنكال.

وخلال المراسم التي أقيمت في مزار الشهيدة دجلة، ألقى القيادي في قوات الدفاع الذاتي نبو تمو كلمة قدّم فيها العزاء لذوي الشهيد، وأكد أنه بفضل نضال وتضحيات الشهداء دحر إرهاب داعش، وتحررت المنطقة من شمال وشرق سوريا وحتى شنكال من يد داعش، وتحررت المئات من المختطفات، وقال:" إن الاحتلال التركي بتهديداته المتكررة يحاول إحياء داعش من جديد، وارتكاب مجازر وإبادات جديدة بحق الشعب الكردي وكافة مكونات وطوائف المنطقة، لذا يجب التكاتف للتصدي له وحماية مكتسبات الشهداء".

ثم ألقيت كلمة باسم عالة الشهيد، ألقاها نظمي شيخ أحمد الذي قدّم التعازي للشعب الكردي عامة، وأكد أن الشهادة هي الطريق الوحيد لنيل الحرية والكرامة، وأبدى فخرهم بالشهيد الذي لم يتحمل ما حل بالشعب الإيزيدي في شنكال فبادر للانضمام إلى وحداتها لحماية أهالي شنكال من كافة المخاطر المحدقة بهم، حتى وفى بعهده وضحى بنفسه وهو يقوم بواجبه الأخلاقي والإنساني تجاه شعبه.

ثم قرئت وثيقة الشهيد من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويه، ليوارى بعدها جثمان الشهيد الثرى في مثواه الأخير.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً