كوباني تحيي ذكرى رحيل الفنّان باقي خدو

استذكر المئات من أهالي مقاطعة كوباني الفنّان الكرديّ الرّاحل باقي خدو، وذلك خلال مراسم استذكار أُقيمت في مركز الثّقافة والفنّ الّذي يحمل اسم الفنّان الرّاحل، بالإضافة إلى إيقاد الشّموع، وعرض فلم قصير عن حياته.

يصادف اليوم الذّكرى السّنويّة الحادية عشرة لرحيل أحد أعمدة الفنّ والتّراث الكرديّ في كوباني، وهو الفنّان المعروف "باقي خدو"، الّذي عُرف باسم "فنّان سهل سروج".

حيثُ أُقيمت مراسم الاستذكار وسط تعليق صور عدد من الفنّانين الكرد المعروفين كـ "محمد شيخو، آرام تيكران، وباقي خدو" وغيرهم في مركز الثّقافة والفنّ الّذي سُمّي باسم باقي خدو، وخلال المراسم عُرِض فلمٌ وثائقيّ لخّص حياة الرّاحل باقي خدو، ومقتطفات من بعض أشهر أغانيه ومواويله.

وعُرفت بعض مواويل باقي خدو في عموم كردستان كـ "ملحمة دوريش عبدي، سيامند وخجه، لو دلو، غزال، ودلاله عدولة".

وخلال المراسم أدّت عدّة فرق فنّيّة تابعة لمركز باقي خدو للثّقافة والفنّ كفرقة التّراث وفرقة الأوركسترا، عروضاً غنائيّةً، وذلك بالتّزامن مع إيقاد الشّموع حول صور الفنّان الرّاحل باقي خدو الّذي وُلِد عام 1913 في كوباني، وفارق الحياة عام 2009، والّذي تغنّى بالقصص والملاحم الكرديّة لتبقى كلماته خالدة وحاضرة إلى اليوم.

( د أ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً