كمال عاكف: يتم النقاش لتشكيل محكمة دولية لمرتزقة داعش

كشف كمال عاكف بوجود نقاشات حول تشكيل محكمة دولية لمرتزقة داعش في مناطق شمال وشرق سوريا، بحضور ممثلي الشعب. وبيّن إلى أن الإدارة الآن تتبع استراتيجية جديدة وهي كيفية القضاء على فكر داعش المنتشر في المنطقة.

قامشلو

وجاءت تصريحات الناطق باسم مكتب العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا كمال عاكف، خلال مؤتمر صحفي عقد في مكتب العلاقات بمدينة قامشلو، أمس الأحد 17 آذار، تمحور حول رؤى الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بصدد التطورات الحاصلة في المنطقة.

ورداً على سؤال لمراسل وكالتنا حول طرح أبناء المنطقة مؤخراً لضرورة تشكيل محكمة دولية لمرتزقة داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية في مناطق شمال وشرق سوريا بعد رفض دولهم عودتهم إلى اوطانهم، بيّن لوجود عدد كبير من مرتزقة داعش وزوجاتهم واطفالهم وذويهم في سجون ومخيمات الإدارة الذاتية.

أوضح كمال عاكف إلى أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بين الفينة والأخرى تتواصل مع الدول التي لديها مواطنين انضموا إلى مرتزقة داعش ومعتقلين الآن لدى قوات سوريا الديمقراطية من أجل إيجاد حل لهؤلاء المرتزقة.

وكشف عاكف أيضاً لوجود نقاشات في المحافل الدبلوماسية العالمية ومع الدول المشاركة في التحالف الدولي والدول الرافضة لعودة مواطنيها الذين انضموا لمرتزقة داعش، حول تشكيل محكمة دولي في مناطق شمال وشرق سوريا لمحاكمة مرتزقة داعش بشكل عادل، وقال: "في حال تم ذلك سينضم ممثلون عن الشعب إلى هذه المحكمة".

وأشار كمال عاكف أيضاً إلى أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تتبع الآن استراتيجية جديدة وهي كيفية القضاء على فكر داعش المنتشر في المنطقة، وقال: "يجب القضاء على هذا الفكر لأن خطر ظهوره محتمل وبشكل خاص لأن بعض الدول تدعم هذا الفكر وعلى رأسهم تركيا".

ويتواجد الآن في سجون قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مرتزقة داعش الأجانب من قرابة 46 دول أوربية وغربية، بالإضافة لوجود أكثر من 500 امرأة وطفل داعشي في مخيمات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

وأطلقت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عدّة نداءات لتلك الدول من اجل اخذ مواطنيها الذين انضموا إلى داعش ومحاكمتهم بموجب قوانينهم إلا أن معظم تلك الدول رفضت ذلك، كما أسقطت بعض الدول جنسيات مواطنيهم عنهم كبريطانيا التي سحبت الجنسية البريطانية من شاميما والتي كانت تعرف بـ "عروسة داعش"

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً