كاردينيا... أول مقهى للمرأة في بلدة رميلان

يعتبر مقهى كاردينيا أول مقهى خاص بالنساء، وخطوة في سبيل تعزيز خصوصية المرأة في كافة المجالات وتشجيعها لإثبات وجودها.

افتُتح مقهى كاردينيا في 26 نيسان المنصرم من العام الجاري، من قبل مجموعة من الشابات في بلدة رميلان التابعة لناحية كركي لكي في مقاطعة قامشلو، حيث افتُتح هذا المقهى لتعزيز خصوصية المرأة.

ويسعى مقهى كاردينيا بأن يكون خطوة إيجابية في شمال وشرق سوريا من أجل النهوض بالمرأة نحو التوعية والقضاء على الذهنية الذكورية.

يعمل في المقهى 4 شابات، ويتوفر في المطعم كافة المأكولات والمشروبات بأنواعها.

المسؤولة عن المقهى منال عيسى لفتت بأن افتتاح المقهى خطوة لإثبات المرأة لنفسها، وخاصة أن هذا المقهى الخاص بالنساء هو الأول من نوعه في شمال وشرق سوريا.

ونوّهت منال إلى الدعم المعنوي الذي قدّمته مؤسسات المرأة ومؤتمر ستار وجمعيات المرأة لافتتاح هذا المقهى.

وحول اسم المقهى أشارت منال عيسى بأن  كاردينيا هو نوع من الزهور، "نحن نعتبر المرأة زهرة المجتمع ومصدر الأمان والحنان والوعي".

وبالنسبة إلى تقبل الأهالي، أكّدت منال عيسى بأن المشروع نال إقبالاً كبيراً من قبل الأهالي بالإضافة إلى كونه فكرة جديدة في المنطقة.

الشابة والمسؤولة عن المقهى عبير حبيب قالت: "مشروعنا يهدف لتقوية المرأة وتشجيعها على القيام بكافة المشاريع، ولنثبت بأن المرأة قادرة على فعل كل شيء".

وحول الخطط المستقبلية للمقهى قالت عبير حبيب بأنهن يسعين لتوسيع المطعم لتوفير الأطعمة والوجبات فيها، "ذلك يقف على دعم الأهالي لنا".

(آ أ)


إقرأ أيضاً