كاتب سوري معارض: هدف م س د وطني خالص

أثنى الكاتب والإعلامي السوري المعارض علاء الخطيب على جهود مجلس سوريا الديمقراطية لعقد مؤتمر وطني مُوسّع للمعارضة السورية، وقال: "هدف المجلس هدف وطني سوري خالص". وأكّد بأن الحل عبر قنوات الدول المتصارعة في سوريا لن يثمر.

طرح مجلس سوريا الديمقراطية خلال سلسلة ورشات عمل في الخارج مع الكتل السياسية وقوى المعارضة الخارجية عقد مؤتمر لقوى المعارضة الوطنية السورية الديمقراطية بالإضافة لمناقشة الورقة الصادرة من ملتقى الحوار السوري- السوري الثالث الذي عُقد في كوباني آذار المنصرم، وكانت آخر ورش العمل في العاصمة النمساوية فيينا يومي 12 و13 تموز، شارك فيها أكثر من 25 شخصية من كتل سياسية من المعارضة السورية.

الكاتب والإعلامي السوري المُعارض علاء الخطيب والذي شارك ضمن ورش عمل نُظمت في العاصمة النمساوية فيينا، أشار بأن الورشة كانت فرصة جيدة لفهم سياسة مجلس سوريا الديمقراطية وتجربتها في إدارة منطقة شمال شرق سوريا عن قرب، وقال: "هذه التجربة ناجحة مقارنة بالظروف القاسية جداً المحيطة بسوريا".

وبيّن علاء الخطيب بأن الجهود التي يبذلها مجلس سوريا الديمقراطية تستحق المتابعة وقال: "لأن هدف المجلس هدف وطني سوري خالص". وأثنى ايضاً على الجهود المبذولة من قبل المجلس لعقد مؤتمر وطني للمعارضة الديمقراطية السورية.

الحل عبر قنوات الدول المتصارعة في سوريا لن يثمر

ونوّه الخطيب إلى أن مصير سوريا الآن مرهون بالصراع بين ‏الدول المتورطة في سوريا، وقال: "بما أن مصالح هذه الدول ما زالت متناقضة ومتشابكة، بل وتزداد صراعاتها مع بعضها ‏البعض، فإن الحل عبر قنوات التفاوض برعاية هذه الدول لن يؤدي لنتيجة قريبة تضمن الاستقرار، ولن يُوقف أعمال ‏العنف والسلب والنهب والعذاب اليومي للسوريين". ‏

وشدّد الكاتب والإعلامي السوري المعارض علاء الخطيب على ضرورة العودة للشعب السوري ومساعدته في الخروج من حالة الاستقطاب والتشظي ما بين الانتماءات الطائفية ‏والقومية والسياسية، ومحاولة مراكمة رأي عام سوري واعي بمصالح وطنه".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً