قيادي في قوات تحرير عفرين: عملياتنا ستتواصل حتى تحرير عفرين

كشف عضو قيادة قوات تحرير عفرين، جوان عفرين أن روسيا تجري لقاءات مع تركيا في عفرين وتُعبّر عن رفضها لعمليات قوات تحرير عفرين، مؤكداً استمرار عمليات القوات حتى تحرير عفرين.

عقب الاحتلال التركي لعفرين في آذار/مارس 2018، أُعلن عن تشكيل قوات تحرير عفرين. ومع هذا الإعلان دخلت المقاومة ضد الاحتلال، مرحلة جديدة.

وتحدث عضو قيادة قوات تحرير عفرين لـ ANHA عن الأوضاع الأخيرة في عفرين والمناطق الخاضعة للاحتلال التركي.

'الدولة التركية لم يكن بمقدورها وحدها احتلال عفرين'

وذكّر جوان عفرين بالأجواء الديمقراطية التي كانت في عفرين قبيل الاحتلال التركي "كل المكونات كانت في عفرين. عفرين احتضنت آلاف النازحين في المخيمات. الدولة التركية شنت هجوماً على عفرين بمساندة قوى خارجية. لولا تحالف تركيا مع قوى خارجية لما تمكنت من احتلال عفرين. عفرين احتُلت جراء اتفاقات قذرة".

وأضاف القيادي "الشعب خاض نضالاً مُشرّفاً بقيادة وحدات حماية الشعب والمرأة ضد الاحتلال التركي. أهالي عفرين هُجّروا من المنطقة. بهذه الطريقة جرى تخريب المنطقة التي كانت تنعم بالأمن، وفرضت عفرين جديدة".

'داعش والنصرة والدولة التركية هي التي تتحكم في عفرين'

جوان عفرين، أوضح أن الهدف وراء تشكيل قوات تحرير عفرين هو تحرير عفرين  وأضاف " من أجل تخليص الباب واعزاز وجرابلس ومارع والشهباء من الانتهاكات التركية وتحرير عفرين. بلا شك، شبان هذه المنطقة لم يقبلوا بالوقوف مكتوفي الأيدي أمام الاحتلال التركي. إعلان تشكيل قوات تحرير عفرين شرف عظيم بالنسبة لأهالي المنطقة. بدأنا بمجموعة صغيرة وبعدها انضمت أعداد كبيرة وانتشرنا في كل المناطق المحتلة من قبل تركيا. هناك ممارسات في عفرين لا يقبلها عقل ولا وجدان".

وتابع القيادي" انظروا، المناطق الخاضعة لاحتلال تركيا ومرتزقتها تجري فيها عمليات التغيير الديموغرافي والقتل والخطف والتعذيب والاغتصاب وعمليات ابتزاز بشتى الأساليب. يدمرون طبيعة عفرين عن عمد. جرى توطين عوائل المرتزقة من كل حدب وصوب في عفرين. المنطقة التي كانت مهداً للتعايش المشترك جرى تحويلها إلى مكان لتدريب وتوطين المرتزقة. الدولة التركية تُنشئ المساجد فقط في عفرين. الدولة التركية تحاول استغلال الدين لشرعنة احتلالها، داعش والنصرة والدولة التركية هي التي تتحكم في عفرين".

'يجري توطين التركمان في المناطق الحدودية بعفرين'

وذكر القيادي، أنه بتوطين مرتزقة حلب والغوطة وإدلب باتت أعداد المرتزقة تماثل ثلاثة أضعاف أهالي عفرين " الهدف من توطين المرتزقة هو تطهير كامل بحق الكرد في عفرين. مؤخراً عمدت الدولة التركية، إلى توطين التركمان في المناطق الحدودية، لا يسمحون للكرد وحتى العرب بالإقامة في تلك المناطق. وتمنع المجموعات المرتزقة التمركز في تلك المناطق الحدودية. الهدف من تلك الإجراءات هو تغيير ديموغرافية المنطقة وترسيخ التتريك. مجموعات المرتزقة وصلت إلى مرحلة تعيش فيها التناقضات مع الدولة التركية ولا تثق بها. المرتزقة يعلمون أن الدولة التركية ستبيعهم يوماً ما في إحدى المساومات".

'الإعلام يتعامى عن جرائم الدولة التركية'

وأوضح جوان عفرين أن وسائل الإعلام العالمية تتجاهل عن عمد إظهار الجرائم التركية المرتكبة في عفرين "الدولة التركية لا تريد انكشاف ممارستها ضد الإنسانية. أيضاً، عفرين هي جزء من الأراضي السورية، وحتى وسائل الإعلام السورية لا تكشف جرائم الدولة التركية، عندما تسوء العلاقة بين الدولتين التركية والسورية يذكر الإعلام السوري بعضاً من ممارسات تركيا. لم يتبق لدى النظام السوري إدارة حماية الأراضي السورية، النظام السوري يفكر بهذه الطريقة "ليكن قليلاً ولكن لي". وهكذا يبيع النظام التراب السوري، وسائل الإعلام العالمية ولأنها تتحرك وفقاً لمصالح الدول تتعامى عن الجرائم التركية في عفرين".

'أهالي عفرين هم القوة الأساسية في تحريرها'

وعن الأهداف الأساسية لقوات تحرير عفرين، قال جوان عفرين " عملياتنا ستتصاعد، نسعى لضم أبناء المناطق المحتلة، إلى قوات تحرير عفرين، أهالي عفرين هم القوة الأساسية في تحريرها، ليعلم الجميع أن نضالنا سيستمر حتى تحرير عفرين وإعادتها إلى أهلها".

رسالة إلى مقاومي الشهباء

وأشاد القيادي بمقاومة أهالي عفرين في الشهباء " مثلما شكلنا قوة لتحرير عفرين، أهالي عفرين في الشهباء يقاومون أيضاً، المقاومة في الشهباء تستند إلى أساس تحرير عفرين، نقول لأهلنا في الشهباء كونوا على ثقة أنكم ستعودون إلى عفرين، بلا شك هناك الكثير من المصاعب، ولكن لتحقيق وطن حر وحياة حرة يجب أن نقاوم مهما كنت الظروف، المصاعب التي يعيشها أهالي عفرين في مقاطعة الشهباء ستتحول إلى أيام جميلة".

'النظام السوري غير قادر على إخضاع إرادة الشعب'

وبخصوص الحصار المفروض على الشهباء من قبل النظام السوري، قال جوان عفرين " النظام السوري يخلق العراقيل، ويُصعّب عمليات نقل المواد الأساسية إلى مقاطعة الشهباء بهدف إخضاع الأهالي هناك، لكن شعبنا المقاوم لن يقبل بالاستسلام، على النظام السوري الكفّ عن هذه الممارسات القذرة، مهمة النظام السوري هي محاربة الاحتلال التركي ومجموعات المرتزقة".

لقاءات سرية بين الدولة التركية وروسيا في عفرين

وعن اللقاءات الروسية- التركية، قال جوان عفرين "روسيا تغض النظر عما يجري في عفرين. بحسب المعلومات المتوفرة لدينا جرت لقاءات تركية- روسية في اعزاز وشيراوا، الاتفاق الروسي- التركي مستمر بشأن عفرين، روسيا تعبّر عن رفضها لعملياتنا في عفرين، ونحن نقول سنواصل عملياتنا حتى تحرير عفرين، مقاومتنا في عفرين ستستمر حتى النهاية".

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً