قوّات الدفاع الشعبي تتوعد جيش الاحتلال التركي بخسائر كبيرة في خاكورك

أصدر المركز الإعلامي لقوّات الدفاع الشعبي HPG, اليوم الثلاثاء (28 أيّار) بياناً تحدّث فيه عن العمليّة العسكريّة التي بدأها جيش الاحتلال التركي في منطقة "خاكورك" بجنوب كردستان, مشيراً إلى أنّ "خسائر كبيرة" تنتظر جيش الاحتلال.

وأوضح البيان أنّ جيش الاحتلال التركي بدأ منذ أمس الاثنين بعمليّة عسكريّة واسعة النطاق على ساحة "الشهيد درويش والشهيد شكيف" بمنطقة خاكورك في جنوب كردستان, بغية السيطرة عليها, حيث استهلّت الطائرات الحربيّة والمروحيات المقاتلة العمليّة بغارات جوّية قصفت خلالها المنطقة "بعدها بدأ جنود الاحتلال بالانتشار في المنطقة".

وكشف البيان عن "زيف" ادّعاءات وسائل الإعلام التركيّة في تحقيق تقدّم عسكريّ على الأرض في تلك المنطقة, مؤكداً أنها تدخل ضمن إطار "الحرب الخاصّة" التي تقوم بها الدولة التركيّة لتضليل الرأي العام وإعطاء معلومات غير صحيحة "تماماً كما فعلت في العام الماضي, عندما نشرت أخباراً مزيّفة عن عمليّة تلّة ليلكان", مضيفاً "أيّاً كان شكل العمليّة العسكريّة التي تشنّها دولة الاحتلال التركي, فإنّ مقاتلي الكريلا قاموا بالاستعدادات الكافية لإلحاق خسائر تاريخيّة فادحة بصفوف جيش الاحتلال التركي".

وأشار بيان قوّات الدفاع الشعبي أنّ معلومات تفصيليّة عن عمليّات القصف الجوّي والبرّي التي شنّها جيش الاحتلال التركي منذ بدء العمليّة العسكريّة "سيتمّ نشرها من خلال بيان رسمي سيُنشر لاحقاً".

ولفت البيان إلى عمليّة نوعيّة لمقاتلي الكريلا في إطار حملة "النصر الثوريّة" في منطقة سرحد بشمال كردستان, والتي استهدفت قافلة عسكريّة لجيش الاحتلال التركي في منطقة "إيدر", حيث كانت القافلة متوجّهة نحو ثكنة "باشاران" بناحية "باشان", مؤكّداً مقتل 5 جنود أتراك وإصابة آخرين, كما تمّ تدمير آليّة عسكريّة بالكامل, فيما سارعت سيّارات الإسعاف إلى مكان العمليّة لنقل الجنود المصابين  إلى المشافي, إلى جانب انتشال جثث القتلى, كما انسحبت وحدات جيش الاحتلال التركي من المنطقة, منهيّة عمليّتها العسكريّة دون تحقيق أيّ نتائج, وفقاً لبيان قوّات الدفاع الشعبي ذاته.

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً