قوى الأمن تفشل عملية تهريب للمحروقات إلى المناطق المحتلة عبر الدولي

تمكن مكتب أمن الحواجز التابع لقوى الأمن الداخلي في ناحية عين عيسى من افشال عملية تهريب للمحروقات إلى المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية ومرتزقته عبر الطريق الدولي, والقاء القبض على المهرب.

للمرة الثانية تمكن أعضاء أمن الحواجز التابع لقوى الأمن الداخلي في ناحية عين عيسى من القبض على شخص يهرب مادة البنزين إلى المناطق المحتلة من قبل الدولة التركية ومرتزقتها، وذلك عبر الطريق الدولي.

وكان المهرب الذي تم القاء القبض عليه يحمل ثلاثون برميل من مادة البنزين في خزان مخبئ أسفل سيارة الشحن. ويقوم بإخفاء الخزان بوضع الوح من الخشب على الجزء العلوي.

المهرب كان قادماً من مدينة حسكة سالكاً طريق الرقة ليعبر بها إلى قرية "شركراك" المحتلة شمال عين عيسى، ليقوم ببيعها إلى التجار هناك.

حول عملية التهريب هذه قال الإداري في مكتب أمن الحواجز في ناحية عين عيسى ولات بوزان أن تهريب المحروقات الى المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي والمرتزقة تعتبر مخالفة قانونية وبموجبها تتم مصادرة المادة ومعاقبة المخالفين. ومهام مكتب أمن الحواجز منع تهريب المحروقات إلى المناطق المحتلة.

وأوضح بوزان ان هذه هي ثانية عملية تهريب للمحروقات يتم كشفها وإفشالها من قبل قوات امن الحواجز, وتم توقيف واعتقال المخالفين وفقاً للقانون.  

ويعمل الاحتلال التركي ومرتزقته عبر التجار والمهربين على تهريب مادة البنزين والمازوت من مناطق الإدارة الذاتية إلى المناطق المحتلة والتي تعاني منذ احتلالها من نقص في المحروقات والخدمات الاساسية.

 (ش م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً