قوى الأمن الداخلي تنفي ما تداولته وسائل الإعلام

​​​​​​​نفت قوى الأمن الداخلي كل ما تتداوله وسائل الإعلام حول نية قواتهم الاستيلاء على المنازل وتحويلها إلى منطقة عسكرية, مؤكداً أن عملهم تنفيذ القوانين, و دعت وسائل الإعلام إلى الالتزام بأخلاق الصحافة والعمل بمهنية.

وأصدرت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي في إقليم الجزيرة بياناً حول ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام من محاولة قوات الأمن إجبار الأهالي حي في التوينة على مغادرة منازلهم وتحويلها إلى منطقة عسكرية.

وأوضح البيان أن العديد من وكالات الأنباء  نقلت عن مراسل تلفزيون "روداو" أن قوى الأمن الداخلي في مدينة الحسكة قامت بإنذار وإخراج العديد من الأهالي من منازلهم، في أحد أحياء مدينة الحسكة بغرض الاستيلاء عليها، وتحويلها إلى منطقة عسكرية.

وأكد البيان أن عمل قوى الأمن الداخلي هو تأمين السلامة العامة، وحماية الممتلكات الخاصة و العامة, مشدداً على أنهم وكجهة تنفيذية ملزمة  بتنفيذ القوانين وفق المراسيم الصادرة عن المجلس التشريعي، والقضاء، والسلطات الإدارية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

ونفى البيان صحة ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام، وما يتم الترويج له، بغرض تشويه الحقائق داعياً وسائل الإعلام العاملة على أراضي شمال وشرق سوريا الالتزام بمبادئ العمل وأخلاق الصحافة.

(ر ح)


إقرأ أيضاً