قوات النظام تسيطر على قرية في ريف إدلب وتحاول مواصلة التقدم

تشن قوات النظام السوري وبدعمٍ روسي هجوماً جديداً على أرياف إدلب، حيث تمكنت من السيطرة على قرية سروج، وتحاول تحقيق المزيد من التقدم.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باستمرار المعارك العنيفة، على محاور عدة جنوب شرق مدينة إدلب بريف معرة النعمان الشرقي، بين المجموعات المرتزقة التابعة لتركيا من طرف، وقوات النظام من طرف آخر، في هجوم تُنفذه الأخيرة منذ ما بعد منتصف الليل وحتى اللحظة، بغية استعادة المناطق التي خسرتها.

وبحسب المرصد السوري فإن قوات النظام وبدعم جوي روسي مُكثّف تمكّنت من معاودة السيطرة على سروج، وأجزاء من قرية رسم الورد، في حين قصفت قوات النظام بعد منتصف الليل، أماكن في سحال والتينة وسروج وسحال والبرج والبريصة بريف إدلب الشرقي، وأماكن أخرى في حيش ومعرة حرمة وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي.

وشهدت منطقة ما تسمى خفض التصعيد معارك كر وفر عنيفة خلال الأيام الماضية بين قوات النظام بدعم روسي, والمجموعات المرتزقة التابعة لتركيا.

 وترافقت هذه المعارك مع جولة جديدة من اجتماعات ما تسمى اللجنة الدستورية، والتي أخفقت في عقد اجتماعاتها بسبب الخلاف بين وفدي النظام والوفد التابع لتركيا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً