قوات المجلس الرئاسي الليبي تطلق عملية "بركان الغضب" ضد قوات حفتر

أعلن الناطق باسم قوات المجلس الرئاسي الليبي محمد قنونو، انطلاق عملية عسكرية تحت اسم "بركان الغضب" ضد قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وقال قنونو في مؤتمر صحفي اليوم الأحد: "سنحافظ على مدنية الدولة، ولن نسمح بعسكرة الدولة"، مضيفاً: "نعاهد أبناء شعبنا على قدرتنا وجاهزيتنا لدحر العدو وحماية مؤسسات الدولة".

وأوضح قنونو أن العملية هدفها "تطهير" جميع مدن ليبيا.

وتواصلُ قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر تقدمها نحو طرابلس ضمن العملية العسكرية الواسعة "طوفان الكرامة" التي أطلقتها الخميس لتحرير العاصمة من المجموعات المسلحة.

وأفاد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري في تصريح له لسكاي نيوز أن "العمليات تسير بشكل ممتاز.. دخلنا أحياء المدينة من الجنوب والجنوب الغربي، وهناك اشتباكات قوية، وتحاول المليشيات استعادة طريق أم وادي الربيع، وهو من أهم الطرق الاستراتيجية، نحن نتقدم في 7 محاور الآن".

وأشار المسماري أن الجيش استعاد السيطرة على عدة مناطق ومحاور استراتيجية حول مطار طرابلس الدولي، إضافة إلى منافذ غربي العاصمة، وكذلك المحاور التي تربط العاصمة بمناطق الجنوب والجنوب الشرقي.

(ح)


إقرأ أيضاً