قمة ثلاثية في القاهرة لبحث الاقتصاد والتطورات الإقليمية

تنعقد في القاهرة، اليوم، قمة ثلاثية تجمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،  لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري, إضافة إلى بحث آخر المستجدات التي تشهدها المنطقة بين الدول الثلاث.

يصل العاهل الأردني, اليوم الأحد, إلى العاصمة المصرية القاهرة لعقد قمة ثلاثية بين بلاده ومصر والعراق, ومن المتوقع أن يتوصل كل من العاهل الأردني ورئيس الوزراء العراقي إلى اتفاقات بشأن تطوير مشروع خط نفطي يبدأ من الأردن وينتهي في مصر مرورا بالعراق.

والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, السبت, مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد الهادي في القاهرة وعقدا مؤتمرا صحفيا، شددا خلاله على ضرورة استكمال الجهود المبذولة لمحاربة الإرهاب

وقال السيسي إنها ستركز على «تمكين (أطراف القمة) من تحقيق طفرات اقتصادية في المستقبل بالتعاون مع الأشقاء العرب»، خصوصاً في مجالات «إعادة الإعمار».

ونقلت صحيفة "الغد" اليومية الأردنية المستقلة عن مصدر حكومي أردني قوله السبت إن "بغداد تدرس حاليا تطوير مشروع خط النفط مع الأردن بشكل كامل، بحيث يتم إيصال الخط إلى مصر بدلا من انتهائه في العقبة"، مشيرا إلى أن الجانب العراقي يتواصل مع مصر في هذا الخصوص.

ودعا الرئيس المصري إلى «ضرورة استكمال الجهود العربية والدولية لمحاربة الإرهاب بجميع صوره وأشكاله»، وقال إنه «لا سبيل للقضاء على هذا الوباء اللعين إلا بالمواجهة الشاملة، بما في ذلك التصدي بحزم لكل من يدعم الإرهاب والتطرف بالمال أو السلاح أو بتوفير الملاذ الآمن له أو حتى التعاطف معه».

وبدوره طالب عبد الهادي المجتمع الدولي بوضع آلية فعالة للتعامل مع انتقال الإرهابيين من مناطق النزاع إلى بقية دول المنطقة.

هذا وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية السبت القضاء التام على مرتزقة داعش ، بعد السيطرة على آخر جيوبه عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، لتطوى بذلك نحو خمس سنوات أثار فيها التنظيم الرعب بقوانينه المتشددة واعتداءاته الدامية وذلك بحسب فرانس برس.


إقرأ أيضاً