قلق أمريكي تجاه التحركات التركية في ميناء قبرص

قالت المتحدثة باسم الوزارة الخارجية الامريكية مورغان أورتاغوس، في بيان إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء النوايا المُعلنة لتركيا بشأن البدء بعمليات تنقيب في منطقة تعتبرها جمهورية قبرص منطقتها الاقتصادية الخالصة".

أعلنت تركيا يوم الجمعة نيتها إجراء عمليات تنقيب عن الغاز حتى سبتمبر/أيلول في منطقة من البحر المتوسط فيما أكّدت السلطات القبرصية أنها تندرج ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة للجزيرة.

ونقلاً عن شبكة سكاي نيوز عن المتحدثة باسم الوزارة الخارجية الامريكية مورغان أورتاغوس أن هذه الخطوة بالغة الاستفزاز وتهدد بإثارة التوترات في المنطقة "نحض السلطات التركية على وقف هذه العمليات ونشجع جميع الأطراف على ضبط النفس".

فيما أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، السبت، عن "قلقها البالغ" حيال "إعلان تركيا نيتها القيام بأنشطة تنقيب (عن الغاز) في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص".

وذكرت في بيان بأنه "في مارس 2018، ندّد المجلس الأوروبي بشدة بمواصلة تركيا أنشطتها غير القانونية في شرق البحر المتوسط".

وأضافت موغيريني "في هذا السياق، ندعو تركيا بإلحاح الى ضبط النفس واحترام الحقوق السيادية لقبرص في منطقتها الاقتصادية الخالصة والامتناع عن أي عمل غير قانوني"، مؤكّدة أن "الاتحاد الأوروبي سيرد عليه في شكل ملائم وبتضامن كامل مع قبرص".

وفي الأعوام الأخيرة، وقعت قبرص، العضو في الاتحاد الأوروبي، عقوداً للتنقيب عن الغاز مع شركات عملاقة مثل "إيني" الإيطالية و"توتال" الفرنسية و"إكسون موبيل" الأميركية.

(آ س)


إقرأ أيضاً