قطر تدعم الإرهاب والسودان على طريق السلام والديمقراطية

تطرّقت الصحف العالمية اليوم الاثنين، إلى دعم قطر للجماعات الراديكالية من سورية إلى ليبيا واتفاق عملية السلام السوداني واحتجاز طهران لسفينة في مياه الخليج والهجمات الدموية التي استهدفت الولايات المتحدة.

القطريون يُصدّرون الإسلام السياسي إلى الغرب

قال أكاديميون ودبلوماسيون سابقون، بحسب تقرير لصحيفة التايمز البريطانية، إلى أن قطر لم تبذل منذ فترة طويلة جهداً يُذكر لإخفاء دعمها للجماعات الراديكالية في الشرق الأوسط، ويقول المراقبون الخليجيون إن قطر الآن تقوم بتسهيل نمو الإسلام السياسي في الغرب .

"هناك القليل من الاتفاق حول سبب اختيار دولة صغيرة ذات أغنى دخل للفرد في العالم لتسهيل وتمويل أعمال جماعة الإخوان المسلمين والفصائل الإسلامية التي شنّت الحرب من سوريا إلى ليبيا".

إيران تضبط سفينة في الخليج الفارسي متهمة بتهريب الوقود

نقلت صحيفة الوول ستريت جورنال الأمريكية عن التلفزيون الحكومي الإيراني أن قوات الحرس الثوري الإسلامي الإيرانية استولت على سفينة مُتهمة بتهريب الوقود واحتجزت طاقمها، وهو أحدث حادث اعترضت فيه طهران السفن في الخليج المضطرب.

وقال التقرير إن قوات حرس البحرية الحربية استولت على السفينة، تحوي بداخلها  700000 لتر من الوقود المُهرّب، وبالتنسيق مع السلطات القضائية الإيرانية صادرتها بالقرب من جزيرة فارسي في الخليج.

فصائل السودان تُوقّع اتفاق تمهيد الطريق للحكم المدني

قام المجلس العسكري الحاكم في السودان والمتظاهرون المؤيدون للديمقراطية يوم أمس، بحسب تقرير لصحيفة النيويورك تايمز الأمريكية، بالتوقيع على إعلان دستوري يهدف إلى تمهيد الطريق للانتقال إلى الحكم المدني بعد الإطاحة بالرئيس عمر حسن البشير وشهور من الاضطرابات.

"عانق قادة الاحتجاج وهنأوا بعضهم بعضاً بابتساماتٍ دامعة بعد توقيع المسؤولين على الاتفاقية".

وقال اللفتنانت جنرال محمد حمدان، نائب رئيس المجلس العسكري الذي تولى الحكم بعد إقالة السيد البشير، في حفل التوقيع: "اليوم، نقلب صفحة تُمزقها النزاعات في تاريخ السودان".

إطلاق نار جماعي في تكساس، أوهايو يُخلّف 29 قتيلاً

خلفت عمليتا إطلاق نار جماعية في أقل من 24 ساعة 29 قتيلاً على الأقل و 53 جريحاً في أمريكا، بحسب صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، وهزت الأحداث أمة بدت معتادة على عدد القتلى من إطلاق النار في الأماكن العامة.

ولفتت الصحيفة إلى أن السلطات الفيدرالية الأمريكية وصفت إطلاق النار كحالة مُحتملة للإرهاب الداخلي وجريمة كراهية، لأن المسؤولين يعتقدون أن المشتبه به، وهو رجل أبيض، كان يستهدف ذوي الأصول الإسبانية.

(م ش)


إقرأ أيضاً