قصف وانفجارات في طرابلس ليلاً

تعرضت العاصمة الليبية طرابلس الخاضعة لسيطرة حكومة الوفاق، الليلة الماضية إلى قصف جوي وانفجارات هزّت أرجاء المدينة.

نقلت وكالة رويترز عن سكان إن عدة هجمات جوية وانفجارات هزت العاصمة الليبية طرابلس خلال الليل. وأضافت نقلاً عن مراسلها وسكان إنهم شاهدوا طائرة تحلق لأكثر من عشر دقائق فوق العاصمة في ساعة متأخرة من مساء السبت، وإنها أحدثت طنيناً قبل إطلاق النار على عدة مناطق.

وبعد منتصف الليل حلّقت من جديد طائرة لأكثر من عشر دقائق قبل أن يهز الأرض انفجار قوي. ولم يتضح ما إذا كانت طائرة أو طائرة مُسيرة وراء الهجوم الذي أدى إلى إطلاق مكثف لنيران المدافع المضادة للطائرات.

وأحصى السكان عدة هجمات صاروخية أصاب أحدها على ما يبدو معسكراً حربياً للقوات الموالية لحكومة الوفاق في منطقة السبع في جنوب العاصمة طرابلس.

وفي سياق متصل، أغلقت السلطات المطار الوحيد العامل بطرابلس لتقطع بذلك الاتصالات الجوية بمدينة يقطنها ما يقدر بنحو 2.5 مليون نسمة.

وتأتي هذه الهجمات الجوية بعد يوم واحد من وقوع اشتباكات عنيفة في المناطق الجنوبية والتي كان يمكن سماع دويها في وسط المدينة.

وقالت منظمة الصحة العالمية قبل الهجمات الجوية إن القتال أسفر عن سقوط 227 قتيلاً و1128 مصاباً.

وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قد بدأ هجوماً على طرابلس قبل أسبوعين، ولكنه لم يستطع اختراق الدفاعات الجنوبية للعاصمة.

ويتلقى حفتر الدعم من الدول الخليجية وروسيا ومؤخراً حصل على دعم أمريكي، بعدما عطّلت أمريكا وروسيا مشروع قرار بريطاني يدعو لوقف إطلاق النار واتصال ترامب بحفتر وإشادته بدوره في مكافحة الإرهاب، في حين تتلقى حكومة الوفاق التي يترأسها فائز السراج، الدعم من قطر وتركيا.

(ح)


إقرأ أيضاً