قصف وانسحاب مستمر في منطقة "خفض التصعيد"

استأنف النظام السوري والطائرات الروسية القصف الجوي والمدفعي في اليوم الـ 14 من التصعيد في المناطق التي تسمى "خفض التصعيد" وسط انسحاب لمرتزقة تركيا من ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي.

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان توقف الاشتباكات في محاور الحماميات وتل الجبين ومحيط كرناز بريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، على خلفية انسحاب المرتزقة التابعة للدولة التركية من المناطق التي تقدمت إليها دون تحقيق أي تغيير على خارطة السيطرة.

وعلى صعيد القصف الجوي ألقت الطائرات المروحية 108 براميل متفجرة على مناطق في بلدة الهبيط، وهي 47 على محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، و32 على الهبيط بريف إدلب الجنوبي، و8 براميل متفجرة على مناطق في محاور الحماميات وتل جبين، و6 على كفرسجنة وركايا سجنة و4 براميل متفجرة على كرسعة، و4 على الشيخ إدريس، و3 براميل على تل عاس، وبرميلين لكل من بلدة كفرزيتا، وقريتي شهرناز وبعربو.

ونفّذت الطائرات الحربية التابعة للنظام عدة غارات على مناطق في بلدة حيش بريف إدلب الجنوبي، وكفرزيتا بريف حماة الشمالي، ليرتفع إلى 36 غارة جوية نفّذتها طائرات النظام الحربية على محور كبانة بجبل الأكراد وبلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي ومدينة خان شيخون وبلدتي كفرزيتا وحيش وقرية حصرايا، بالتزامن مع فتح الطائرات الحربية لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي لحماة.

فيما نفّذت الطائرات الحربية الروسية 12 غارة 4 منها على قرية كرسعا وأطرافها، وغارتين على أطراف كفرنبل في حين كان للطائرات الحربية التابعة للنظام 4 غارات على مناطق في محيط مدينة خان شيخون، وبلدة حيش بريف إدلب الجنوبي.

وعلى صعيد متصل ارتفع عدد القذائف والصواريخ التي أطلقتها قوات النظام خلال اليوم الـ 14 إلى 850 وهي على أماكن في محور كبانة بجبل الأكراد وبلدة الهبيط جنوب إدلب وبلدتي اللطامنة وكفرزيتا وقرى الحويز حصرايا والزكاة وأماكن أخرى في سهل الغاب وجبل شحشبو وريفي إدلب الجنوبي والغربي بالإضافة لريف حلب الشمالي.

(آ س)


إقرأ أيضاً