قصف مكثف لروسيا والنظام تمهيداً للتقدم بريف حماة

​​​​​​​شنت طائرات النظام وروسيا غارات وقصفاً مكثفاً على ريف إدلب وحماة وذلك تمهيداً لتقدم النظام بريف حماة الشرقي.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات النظام الحربية شنت غارات جوية، صباح اليوم، على أماكن في مدينة سراقب شرق إدلب.

في حين واصلت الطائرات الروسية ضرباتها الجوية على محافظة إدلب بعد منتصف ليل الجمعة – السبت وفجر اليوم، حيث شنت غارات عدة على مناطق في سراقب وسرمين بريف إدلب الشرقي.

وبالتزامن مع ذلك نفذت قوات النظام قصفاً صاروخياً على أماكن في سراقب وسرمين ومحيط بنش والمسطومة وقميناس وداديخ وزكار، ومعارة عليا، وكفر بطيخ ومعارة النعسان بالريف الإدلبي، وسط اشتباكات متواصلة تشهدها محاور في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بين المرتزقة من جانب، وقوات النظام من جانب آخر، في إطار الهجوم المتواصل من قبل الأخيرة بغية تحقيق تقدمات جديدة والسيطرة على كامل محافظة حماة.

وفي سياق آخر أفاد المرصد السوري  بمقتل أربعةِ ضباط في النظام السوري وقيادييْن في حزب الله اللبناني في محيط بلدة "الزربة" بريف حلب الجنوبي، بعدما استهدفت القوات التركية بطائرات مُسيّرة قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب وإدلب.

و دعت الغالبية العظمى من أعضاء مجلس الأمن خلال جلسة طارئة يوم أمس إلى وقف عاجل لإطلاق النار، وقال الأعضاء الأوروبّيون إن "التصعيد العسكري في إدلب يجب أن يتوقّف الآن".

وقتلت غارة جوية نُسبت إلى النظام، الخميس، 33 جندياً تركياً على الأقل في إدلب، شمال غربي سوريا.

(ي ح)


إقرأ أيضاً