قصف متبادل في حلب.. واشتباكات في الأطراف الشمالية والغربية

اندلعت اشتباكات على جبهة بلليرمون وكاستيلو شمالي حلب بين المجموعات المرتزقة وقوات النظام السوري، إثر استهداف مجموعات المرتزقة حي مساكن السبيل ومحيط دوار الشيحان بمدينة حلب لزعزعة.

تتواصل المعارك والاشتباكات بين المجموعات المرتزقة المتمركزين على أطراف حلب وقوات النظام السوري بمدينة حلب، حيث تقصف مجموعات المرتزقة بين الحين والآخر أحياء مدينة حلب.

وذكّر مصدر خاص لمراسل وكالتنا "وكالة أنباء هاوار"، أن مجموعات مرتزقة استهدفت حي مساكن السبيل ومحيط دوار الشيحان بالقرب من ثكنة طارق بن زياد الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بمدينة حلب، مساء أمس، بقذيفتين متفجرتين اقتصرتا على أضرارٍ مادية في منازل المدنيين دون وقوع الضحايا.

عليه، ردّت قوات النظام السوري على مصادر القصف، حيث قصفت مدينة كفر حمرة، اندلعت على إثرها اشتباكات بين الطرفين في جبهة كاستيلو ودوار بلليرمون شمال حلب ووصولاً إلى الجهة الغربية مستخدمين فيها المدافع والطائرات، ولا أنباء عن حجم الخسائر بينهما.

والملفت للنظر، أن حجم الاشتباكات والقصف أكبر من النتائج، فمنذ قرابة عام وقوات الجيش السوري يقصف بأسلحته الثقيلة والمروحيات مدعوماً بالطائرات الروسية مدينة كفر حمرة شمالي حلب التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصر) ولا تقدم لقوات النظام في تلك الجهات.

أيضاً، لفت المصدر، أن أرتالاً من مرتزقة حركة أحرار الشام تحركت من الأوتوستراد الدولي حلب - دمشق إلى خطوط الجبهات في ريف حماة الشمالي، وأكّد أن الطيران الحربي الروسي والسوري شنتا غارات الجوية على الأرتال وحققوا إصابات مباشرة.

وفي إدلب، شنت طائرات حربية روسية غارات جوية على قرية الهبيط التابعة لناحية خان شيخون في منطقة معرة النعمان بريف إدلب.

(أ ر/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً