قسد: هجمات واسعة بإسناد الطائرات المسيرة على ريفي تل تمر وعين عيسى

قالت قوات سوريا الديمقراطية أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته شنوا خلال الـ 24 ساعة الماضية هجمات واسعة بإسناد من الطيران المسيّر على المناطق المدنية ومواقع المجلس العسكري السرياني في تل تمر، بالإضافة إلى هجمات على قرى عين عيسى والقريبة من الطريق الدولي في محاولات لتوسيع احتلالهم.

وأصدر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام كشف فيه حصيلة العمليات القتالية خلال الـ 24 ساعة الماضية في اليوم الـ 37 من الغزو التركي.

وجاء في البيان:

"يواصل جيش الاحتلال التركي ومرتزقته شن هجماتهم على طول خطوط الجبهة، ويستهدفون القرى الآهلة بالسكان، وسط محاولاتهم توسيع احتلالهم للمنطقة، وعليه استخدم الاحتلال التركي في هجماته الطيران المسيّر، بالإضافة إلى القصف بكافة الأسلحة الثقيلة.

تل تمر

ضمن محاولات الاحتلال التركي ومرتزقته احتلال قريتي داودية وعريشة بريف تل تمر، شنوا هجمات عنيفة بالطائرات المسيّرة والقصف بالأسلحة الثقيلة على القريتين، فيما هاجمت المنطقة بأعداد كبيرة من المرتزقة وذلك بإسناد الطيران المسيّر على القرى الآهلة بالسكان، وعليه اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات المجلس العسكري السرياني وجيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وأثناء التصدي لتلك الهجمات استشهد مجموعة من مقاتلي المجلس العسكري السرياني وأصيب آخرون بجروح.

فيما شنت طائرات الاحتلال التركي المسيرة هجمات على قرية العريشة والمناطق المدنية، بالإضافة إلى هجمات مماثلة باستخدام الطيران والدبابات والمدفعية التي طالت قرى عبوش وداودية بريف تل تمر.

عين عيسى

وأيضاً وبهدف توسيع مناطق احتلالهم شن الاحتلال التركي هجمات عنيفة باستخدام الطائرات المسيّرة والدبابات والمدفعية على قرى عين عيسى والقرى القريبة من الطريق الدولي M4، وخلال تلك الهجمات يحاول المرتزقة إفراغ تلك القرى من سكانها، واحتلال القرى وجلب عوائلهم والموالين لهم من مناطق مختلفة من سوريا وتوطينهم في تلك القرى.

وخلال هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته على خطوط الجبهات التي يتمركز فيها المجلس العسكري السرياني، والمناطق التي هي خارج الاتفاقيات، ارتقى اثنان من مقاتلينا إلى مرتبة الشهادة وأصيب 6 بجراح".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً