قسد: تركيا ترتكب المجازر وحرب إبادة عرقية

قالت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية أن تركيا ترتكب المجازر وتمارس حرب إبادة عرقية بحق شعب المنطقة أمام مرأى ومسمع العالم كله.

وأصدرت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام على خلفية ارتكاب طيران الاحتلال التركي مجزرة اليوم بحق موكب المدنيين المتجهين إلى سري كانية والتي راح ضحيتها 11 شهيداً و74 جريحاً كحصيلة أولية، من بينهم صحفيين. وجاء في البيان:

"أمام مرأى ومسمع العالم وبحضور العديد من وسائل الإعلام العالمية تستمر تركيا والفصائل المتحالفة معها بارتكاب المجازر بحق المدنيين في شمال وشرق سوريا وتمارس حرب إبادة عرقية بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى.

في إطار عملها الممنهج لتطهير شمال وشرق سوريا من سكانها استهدف جيش الغزو التركي بشكل مباشر هذا اليوم الأحد (13 تشرين الأول 2019) قافلة مدنيين من سكان شمال شرق سوريا كانوا قد توجهوا إلى مدينة رأس العين للتعبير عن رفضها للغزو التركي فأوقعت عشرات الضحايا المدنيين قتلى وجرحى.

القافلة المتجهة إلى مدينة رأس العين، كان يرافقها العديد من الصحفيين من وسائل الإعلام وبحماية أفراد من قوى الأمن الداخلي، تم استهدافها بشكل مباشر وبشكل وحشي يعبر عما تخطط له تركيا حقيقة ويكشف نواياها الحقيقية.

إن هذه المجزرة المروعة بحق أهلنا في شمال وشرق سوريا جريمة نكراء ترتكبها تركيا أمام أنظار العالم ضاربة بعرض الحائط كل القيم والأعراف الدولية والإنسانية وعليه فإننا نحمل المجتمع الدولي مسؤولية ما يتعرض له المدنيين من مجازر على يد الجيش التركي وندعو كل القوى الدولية لإيقاف هذه المذبحة بحقنا.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً