في موسمه الرابع.. ميتان يعود من جديد لعروضه في الشهباء

تستعد هيئة الثقافة والفن لإقليم عفرين بالتنسيق مع حركة الثقافة والفن لإطلاق الموسم الرابع لمهرجان "ميتان" المسرحي المزمع بدءه في الـ25  من الشهر الجاري.

تقوم هيئة الثقافة والفن لإقليم عفرين بالتحضير لتنظيم مهرجان ميتان، حيث رممّت مسرحاً لتقديم العروض في ناحية أحداث بمقاطعة الشهباء بإمكانات ضئيلة وظروف النزوح التي يعاني منها الأهالي.

تتضمن تحضيرات المهرجان المزمع عرضه في الـ 25 من الشهر الجاري  بروفات يومية للأعضاء المشاركين في المهرجان.

وتتمحور العروض على 10 فقرات مسرحي وهي:" التاج الذهبي (Taca Zêrîn)، كانت مجرد مزاح (Tenê henek bu)، أولمبياد (Olombıyed)، أصرخ ( Qêrîn)، طريف حيدو (êkenuka HeydoB)، الغرفة الخالية من العصافير (Odey bê Çuk)، أتيت على الرحب والسعة جحا (Tu bı xêr hatî Cuhe )، نسرين (Nesrîn)، درويشه عبده (Derwîşê Ebdê)، خطوط سوداء(tên ReşXe)".

وستستمر العروض 12 يوماً من تاريخ البدء، بمشاركة حوالي 100 عضو من أهالي عفرين المُهجّرين قسراً، وأعضاء حركة الثقافة والفن لمدينة حلب، وأعضاء من حركة الهلال الذهبي لإقليم الجزيرة.

وبحسب اللجنة التحضيرية للمهرجان، أنه ستقام في اليوم الأول مسيرة بمشاركة الأعضاء في أحياء ونواحي مقاطعة الشهباء للإعلان عن المهرجان.

هذا ويختلف مهرجان ميتان في موسمه الرابع بمقاطعة الشهباء عن باقي المواسم  في الأعوام السابقة، بسبب أجواء النزوح والانتهاكات التي يمارسها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من القصف المستمر والحصار المفروض على الشهباء.

ميتان.. تأكيداً على المقاومة

في السياق، أجرت وكالتنا لقاءً مع الرئيسة المشتركة للجنة التحضيرية لمهرجان ميتان، رومات بكو وأشارت إلى أن الهدف من تقديم ميتان في موسمه الرابع بعد عامين من التهجير هو رسالة  تعبر عن مقاومة أهالي عفرين بوجه الاحتلال التركي التي استمرت 58 يوماً، واستمرارها في مقاطعة الشهباء، والواقع الذي يعيشه المجتمع".

وقالت: ميتان في موسمه الأول والثاني والثالث تم عرضه في مقاطعة عفرين قبل الاحتلال بشكل موسع، ومشاركة مكثفة للأعضاء، وأجواء الأمن والاستقرار التي كانت تشهدها المقاطعة.

أحد مؤسسي "مهرجان ميتان" الإداري محي الدين أرسلان قال: إن مهرجان ميتان عُرض ولأول مرة عام 2014 في عفرين، وأضاف "الاحتلال التركي وبعض القوى الاستعمارية حاولت النيل من إرادة الشعب الكردي وطمس ثقافته منذ آلاف السنين".

أرسلان أشار إلى أن إحياء مهرجان ميتان في موسمه الرابع تأكيد على أن أهالي عفرين سيقاومون مهما كانت التضحيات .

بدورها أشارت إحدى المشاركات في العرض المسرح الغنائي أمينة سليمان والتي تشارك في المهرجان لأول مرة :"نسعى قدر الإمكان إلى تقديم كل ما بوسعنا،  لإنجاح العروض، ونؤكد للاحتلال بأننا موجودون على هذه الرقعة الجغرافية وأننا أصحاب الحق".

أما العضو حنان سيدو أحد المشاركين في العرض المسرح الغنائي بدور درويشه عبده قال: إن ميتان تاريخ الشعب الكردي، ويثبت نفسه اليوم ومرة أخرى للعالم بأن أهالي عفرين مستمرون في مقاومتهم.

واختتم كلمته بالقول "آملين بأن يُعرض الموسم الخامس من مهرجان ميتان في مقاطعة عفرين".

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً