في مراسم الشهداء: تحرير باغوز والقضاء على داعش هو ثمرة تضحية الشهداء

أكد إعضاء من الإدارات المدنية والعسكرية في إقليم الجزيرة، خلال مراسم تشييع شهداء معركة دحر الإرهاب، أن تحرير الباغوز والقضاء على داعش هو ثمرة تضحية الشهداء.

الحسكة

شيّع الآلاف من أهالي مدينة الحسكة جثامين كوكبة من الشهداء اليوم إلى مثواهم الأخير في مزار الشهيد دجوار في قرية الداوودية.

واستلم المشيعون جثامين الشهداء من أمام مجلس عوائل الشهداء في الحسكة، وتوجهوا بموكب ضم العشرات من السيارات المزينة بصور الشهداء إلى مزار الشهيد دجوار.

والشهداء الذين تم تشييع جثامينهم هم كل من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية علي الحسين الاسم الحركي عكيد حسكة، أحمد حباب الاسم الحركي شامي حسكة، صبحي الحساني الاسم الحركي فايز حسكة، أدهم البتورة الاسم الحركي ريناس حسكة، علي الحسينو الاسم الحركي أبو كردو، أحمد رمضان الاسم الحركي روجهلات حسكة، محمود الصالح الاسم الحركي جيا حسكة، غازي جاجان الاسم الحركي هوكر حسكة، أحمد الجناح الاسم الحركي يزن حسكة، حميد الجاسم الاسم الحركي جكدار حسكة. ومقاتل وحدات حماية الشعب يزن شنون الاسم الحركي غرزان تكوشر، استشهدوا في أوقات متفرقة أثناء مشاركتهم في معركة دحر الإرهاب.

وبعد وصول المشيعين إلى المزار بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ترافق بعرض عسكري قدمه مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية والدفاع الذاتي.

وألقيت خلال المراسم العديد من الكلمات باسم مجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة القاها عضو المجلس عيدان عفيف، والقيادي في قوات سوريا الديمقراطية شيار حسكة، وكلمة باسم الرئاسة المشتركة للناحية الشرقية في الحسكة القاها الإداري رمضان فتاح.

وعزّت الكلمات في مجملها ذوي الشهداء، وثمنت تضحياتهم وتمنت الصبر والسلوان لأسرهم.

وأكدت الكلمات أن تحرير الباغوز جاء بفضل تضحيات الشهداء وما يمثلونه من شجاعة المقاومة في شمال وشرق سوريا.

وخلال المراسم قرأت وصية الشهيد الأممي (تكوشر بلنك)، الذي استشهد في 18 آذار/مارس 2019 خلال مشاركته في تحرير الباغوز من مرتزقة داعش.

وقال الشهيد الأممي في وصيته ان قتال داعش عمل صحيح وتمنى الخير لأهالي شمال وشرق سوريا مؤكداً على أهمية معرفة الأخطاء من أجل النصر.

وأشار الشهيد الأممي إلى أن التقدم هو الهدف رغم كل الصعوبات والمشاكل ويكون ذلك من خلال التعامل بروح رفاقية وفدائية في الأيام الصعبة والسوداء.

وفي ختام المراسم قُرأت وثائق الشهداء وسلمت لذويهم وبعد ذلك حمل المقاتلين نعوش الشهداء على أكتافهم ليواروا الثرى في مثواهم الأخير.

(ن ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً