في مراسم استذكاره: نعاهد مجدداً بإتمام ما قدمه عكيد لنا

أحيت لجنة التدريب في المجتمع الديمقراطي بحي الشيخ مقصود في حلب، أربعينية الشهيد عكيد جيلو، وأكدت أن الشهيد عكيد وصل إلى مستوى يتوجب على المعلمين إتمامه وعاهدوا بأن يكونوا "ذوي قدرات أكبر في مجال التدريب والتعليم".

استشهد عكيد جيلو بتاريخ الـ 13 شباط الجاري، جراء تعرضه لحادث سير، في مقاطعة قامشلو أثناء تأديته لواجبه، ووري جثمانه الثرى بمشاركة الآلاف في مزار الشهيد خبات ديرك.

عكيد جيلو كان من مؤسسي مؤسسات اللغة الكردية في روج آفا وشمال سوريا ولعب دوراً ريادياً في تدريب وتجهيز آلاف المعلمين والمعلمات الذين يدرسون الأطفال في المدارس الآن.

استذكاراً لأربعينية المناضل، نظمت لجنة التدريب وتعليم المجتمع الديمقراطي في حي الشيخ مقصود، المراسم أقيمت أمام مدرسة الشهد قهرمان عفرين للغة الكردية غربي الحي.

وحضر المراسم العشرات من معلمين والمعلمات وأعضاء مجلس عوائل الشهداء في الحي.

المراسم، بدأت بالوقوف دقيقة الصمت، بعدها ألقيت كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل الإداري حسين عفرين وقال "نحن تلاميذ المناضل عكيد، وبشخصيته نستذكر جميع شهداء الحرية ومقاومة العصر، المناضل عكيد جيلو كرس حياته في خدمة الشعب ومستقبل الطلبة بالتعليم والتدريب، ومنذ 27 عاماً يكافح ونحن جميعاً مدينون لهذا الكفاح الذي قدمه لنا".

وأضاف "المناضل عكيد أوصل نفسه إلى المستوى المتقدم، لذا يتوجب علينا السير على خطاه، وعلى كل معلم ومعلمة وطالب وطالبة أن يكونوا ذوي قدرات في مجال التدريب والتعليم".

الإدارية في لجنة التدريب في مجتمع الديمقراطي عائشة حسن ألقت كلمة توجهت فيها بالتعازي لعائلة الشهيد عكيد جيلو وجميع المعلمين، وقالت "شهيد عكيد أسس تنظيم ديمقراطي وافتتح أكاديميات العلم ونظم نفسه على فكر القائد أوجلان، ونعاهد الجميع بأننا سنسير على دربه".

عائشة أشارت في سياق حديثها "نحن كمعلمات استطعنا تدريس لغتنا الأم بفضل المناضل عكيد بعدما منعنا النظام السوري عن ذلك، لذلك نعاهد مجدداً بإتمام ما قدمه عكيد لنا".

كما تحدثت معلمتا اللغة الكردية هيفين حبش ونوجين عثمان اللتان بقيتا مع الشهيد عكيد وقالتا "لا نستطيع أن نكافئ ما قدمه المناضل عكيد، نحن نعاهد بأننا سنكافح ونستذكر المناضل عكيد في مقدمة أمانينا حتى إعطاء حقه في ثورة اللغة".

المراسم انتهت بالشعارات التي تمجد الشهداء.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً