في محاولة لخفض التوتر بين طهران وواشنطن رئيس الوزراء الياباني يزور إيران

يزور اليوم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يزور طهران في مهمة دبلوماسية حسّاسة يأمل خلالها العمل لخفض التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

يصل اليوم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى ايران بعد الظهر، ويأتي ذلك أول زيارة لرئيس حكومة ياباني يزور الجمهورية الإسلامية منذ الثورة التي أسقطت الشاه في عام 1979.

وقال آبي في مؤتمر صحافي قبل مغادرته طوكيو "وسط قلق بسبب التوتر المتصاعد في الشرق الأوسط الذي يتركز عليه اهتمام المجتمع الدولي، تأمل اليابان أن تفعل ما بوسعها من أجل السلام والاستقرار في المنطقة".

ومن المقرر أن يلتقي آبي الأربعاء الرئيس الإيراني حسن روحاني والمرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي صباح الخميس. وأعرب عن أمله بـ"تبادل صريح لوجهات النظر" مع الرجلين.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية أن آبي وترامب بحثا هاتفياً يوم أمس "الوضع في إيران"، ضمن سلسلة مواضيع أخرى.

مع ذلك، قال العديد من المسؤولين اليابانيين إن آبي ليس ذاهباً إلى طهران مع قائمة طلبات أو حاملاً لرسالة من واشنطن.

وشدّد مسؤول ياباني الثلاثاء في مؤتمر صحافي على أن آبي يزور إيران فقط من أجل "التوسط بين إيران والولايات المتحدة"، مُضيفاً أن "الهدف من الزيارة هو العمل على خفض التوتر".

من الجانب الإيراني، قال علي ربيعي وهو متحدث باسم الحكومة إن زيارة آبي تدخل "في إطار العلاقة التقليدية والقديمة بين البلدين".

(م ش)


إقرأ أيضاً